»
انخفاض مبيعات الملابس، كيف تزيد مبيعات مشروعك؟

انخفاض مبيعات الملابس، كيف تزيد مبيعات مشروعك؟

تعتبر مشكلة انخفاض مبيعات الملابس من المشاكل الرئيسية التي تعاني منها كثير من مشروعات الملابس، فبدون تحقيق المبيعات لا يمكن لاي مشروع  يستمر لان المبيعات تعتبر هي مصدر لكل (غالبية) المصاريف التي يمكن من خلالها استمرار حركة المشروع.

مبيعات الملابس

ولكي يتمكن مشروع الملابس من تحقيق المبيعات يجب عليه اولا ان يخطط لإنتاج الملابس التي تحقق هدفين وهما: ان تكون منتجات مطلوبة من جهة المستهلكين بمعني ان يكون لها سوق فعليا، ثانيا ان تكون المنافسة في سوق هذه المنتجات منافسة منخفضة او علي الاقل يمكن التعامل معها، وذلك من خلال تميز المنتج سواء بتقليل السعر، او تحسين الجودة او حتي تغيير الشكل.

تخطيط مبيعات الملابس

هذه الأهداف هي في حد ذاتها تسويقية ويتم التخطيط لها قبل عملية الإنتاج، وربما قبل اماء المصنع نفسه، الا ان الكثير من اصحاب المشاريع يخلطون بين التسويق والبيع، وهو يطلقون على كل خطوات التصرف في الانتاج كلمة التسويق وربما يكون هذا هو مفهوم عتيق للتسويق قد عفا عليه الزمن وتطر كثيرا في السنوات الماضية، لا ان التسويق موضوع اشمل وأكبر من عملية البيع، وتبدأ عملية التسويق من قبل حتى نشاءة المشروع وتستمر معه في كل مراحله.

تنشيط مبيعات الملابس

وفي حالة استطاع صاحب مشروع الملابس تحقيق هذه المعادلة من خلال منتج متميز في سوق منخفض المنافسة، فيمكنه في هذه الحالة تحقيق المبيعات من خلال قنوات التوزيع المختلفة والتي قد تشمل:

  • البيع مباشرة من المصنع الي المستهلك من خلال منافذ البيع او محلات التوزيع.
  • التوزيع من خلال التوكيلات، وهي محلات توزيع مملوكة للاخرين لكنها تحمل اسم والعلامة التجارية للمصنع او الشركة المنتجة.
  • التعامل مع المكاتب (التاجر) والذي يقوم بشراء كميات من المنتجات ثم توزيعها بمعرفته علي المحلات المختلفة.
  • البيع مباشرة للمحلات.

مبيعات اون لاين

كما يمكن ايضا الان البيع من خلال مواقع الانترنت سواء بالجملة او مباشرة الي المستهلك من خلال صفحة شخصية او حتي من خلال مواقع التسويق المختلفة الشهيرة مثل جوميا او سوق.

في النهاية فإن العامل الرئيسي الذي يساعد علي بيع الملابس هو تميز هذه المنتجات وتتميز المنتجات في صناعة الملابس من خلال:

  • السعر.
  • خصائص المنتج (قماش-تشطيب).
  • تصميم المنتج (شكل-لون-تطريز-طبعاة).

ويجب عند التفكير في منتج جديد ان يقوم صاحب المنشأة بدراسة كيفية تمييز منتجاته، لأن سوق الملابس المصري قد تشبع فعلا بكم هائل من المنتجات المتماثلة التي أصبح المستهلك ينفر منها ولا يقبل عليها، وحتى التميز من خلال السعر أصبح مبالغ فيه وغالبية من يسعي للتميز من خلال السعر المنخفض يعاني من عدم تحقيق أرباح وحتى من الخسارة في أوقات كثيرة.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*