»
ادارة مصنع الملابس الجاهزة

ادارة مصنع الملابس الجاهزة

ادارة مصنع ملابسما هي الإدارة؟ كيف تدير المصنع بشكل ناجح؟ من هو المدير؟ وهل علم الادارة مهم للمديرين فقط؟

في الواقع، كل منا مدير، مهما يكن موقعك أو وظيفتك تحتاج الي علم الإدارة لتنفيذ بعض الأمور، وحتى يمكنك تنفيذ هذه الامور بشكل جيد، يجب عليك أن تعي العملية الإدارية وعناصرها الرئيسية ومبادئها العامة.

ما هي الإدارة؟

من المنظور التنظيمي الإدارة هي إنجاز الأهداف من خلال الأفراد والموارد الأخرى، وممارسة الادارة تكون من خلال القيام بالوظائف الإدارية الخمسة الأساسية (التخطيط، التنظيم، التوظيف، التوجيه، الرقابة).

وتنقسم الادارة في مصانع الملابس الجاهزة الي ادارة عليا وهي المدير العام ومديري الاقسام مثل قسم الانتاج وقسم الجودة، وادارة متوسطة مثل مدير الصالة او العنبر، وادارة دنيا وهم المشرفين علي الخطوط، وكما قد يختلف هذا التقسيم تبعا لحجم المصنع واسلوب ادارته.

 

الوظائف الخمسة للادارة:

  1. التخطيط: هذه الوظيفة الإدارية تهتم بتوقع المستقبل مثلا توقعات الالوان في الموسم القادم، وما هي تفضيلات المستهلكين بالنسبة للخامات، وتحديد أفضل السبل لإنجاز الأهداف التنظيمية.
  2. التنظيم: يعرف التنظيم على أنه الوظيفة الإدارية التي تمزج الموارد البشرية والمادية من خلال تصميم هيكل أساسي للمهام والصلاحيات، وتظهر هذه الوظيفة بشكل واضح جدا في اقسام القص وكذلك الانتاج مثلما يحدث اثناء ترتيب خطوط الانتاج.
  3. التوظيف: يهتم باختيار وتعيين وتدريب ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب في المنظمة.
  4. التوجيه: إرشاد وتحفيز الموظفين باتجاه أهداف المنظمة.
  5. الرقابة: الوظيفة الإدارية الأخيرة هي مراقبة أداء المنظمة وتحديد ما إذا كانت حققت أهدافها أم لا.

الأصول العامة للإدارة:

كمشرف أو مدير، سيكون عملك عبارة عن مباشرة تنفيذ الوظائف الإدارية، استخدام هذه الأصول الإدارية (الإشرافية) سيساعدك لتكون مشرفا أكثر فعالية وكفاءة. هذه الأصول تعرف بـ “أصول الإدارة” وهي ملائمة للتطبيق على مستويات الإدارة الدنيا والوسطى والعليا على حد سواء.

  • تقسيم العمل: التخصص يتيح للعمال والمدير اكتساب المهارة والضبط والدقة والتي ستزيد من جودة المخرجات، وبالتالي نحصل على فعالية أكثر في العمل بنفس الجهد المبذول ولهذا تعمل مصانع الملابس الجاهزة الكبيرة باسلوب خطوط الانتاج بعكس مصانع الملابس الصغيرة والورش.
  • السلطة: إن إعطاء الأوامر والصلاحيات للافراد المناسبة هي جوهر السلطة، وغالبا ما تمنح السلطة لمشرف الخط ثم تمنح بعد ذلك لاكثر العمال خبرة في الخط وهكذا.
  • الفهم: تشمل الطاعة والتطبيق والقاعة والسلوك والعلامات الخارجية ذات الصلة بين صاحب العمل والموظفين، هذا العنصر مهم جدا في أي عمل، من غيره لا يمكن لأي مشروع أن ينجح، وهذا هو دور المديرين والقيادات.
  • وحدة مصدر الأوامر: يجب أن يتلقى الموظفين أوامرهم من مشرف واحد فقط، بشكل عام يعتبر وجود مشرف واحد أفضل من الازدواجية في الأوامر.
  • يد واحدة وخطة عمل واحدة: مشرف واحد بمجموعة من الأهداف يجب أن يدير مجموعة من الافراد لهم نفس الأهداف، لتنفيذ منتج محدد، وعند تغيير المنتج تتغير خطة الانتاج وترتيب الخط.
  • إخضاع الاهتمامات الفردية للاهتمامات العامة: إن اهتمام فرد أو مجموعة في العمل يجب أن لا يطغى على اهتمامات المنظمة.
  • مكافآت الموظفين: قيمة المكافآت المدفوعة يجب أن تكون مرضية لكل من الموظفين وصاحب العمل. ومستوى الدفع يعتمد على قيمة الموظفين بالنسبة للمنظمة، وتحلل هذه القيمة لعدة عوامل مثل “تكاليف الحياة، توفر الموظفين، والظروف العامة للعمل”.
  • قنوات الاتصال: السلسلة الرسمية للمدراء من المستوى الأعلى للأدنى “تسمى الخطوط الرسمية للأوامر”. والمدراء هم حلقات الوصل في هذه السلسلة، فعليهم الاتصال من خلال القنوات الموجودة فيها. وبالإمكان تجاوز هذه القنوات فقط عندما توجد حاجة حقيقة للمشرفين لتجاوزها وتتم الموافقة بينهم على ذلك.
  • الأوامر: الهدف من الأوامر هو تفادي الهدر والخسائر.
  • العدالة: المراعاة والإنصاف يجب أن يمارسوا من قبل جميع الأشخاص في السلطة.
  • استقرار الموظفين: يقصد بالاستقرار بقاء الموظف في عمله وعدم نقله من عمل لآخر، ينتج عن تقليل نقل الموظفين من وظيفة لأخرى فعالية أكثر وكفاءة اكبر في تنفيذ عمليات الانتاج وتقليل النفقات.
  • روح المبادرة: يجب أن يسمح للموظفين بالتعبير بحرية عن مقترحاتهم وآرائهم وأفكارهم على كافة المستويات، فالمدير القادر على إتاحة هذه الفرصة لموظفيه أفضل بكثر من المدير الغير قادر على ذلك.
  • إضفاء روح المرح للمجموعة: في الوحدات التي بها شدة؛ على المدير تعزيز روح الألفة والترابط بين الموظفين ومنع أي أمر يعيق هذا التآلف.

ساكتب لاحقا عن الوظائف الخمسة للادارة:

التخطيط – التنظيم- التوظيف- التوجيه- الرقابة

وذلك في مواضيع مستقلة تالية

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

10 تعليقات علي الموضوع

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*