»
استيراد الملابس الجاهزة

استيراد الملابس الجاهزة

استيراد الملابس الجاهزة

كثير من الدول تعمل في مجال تصنيع وتصدير الملابس الجاهزة، ويمكنها انتاج الملابس حسب التصميم المطلوب، حيث تتيح لك اختيار شكل المنتج واختيار خامته، كما تتيح للمستورد تحديد سعر للمنتج وتقوم إدارة التصميم في الشركة المنتجة بتقديم المنتج في حدود السعر المطلوب.
ومعظم الدول التي تعمل في مجال تصنيع وتصدير الملابس الجاهزة هي الدول التي تتحول من دول زراعية الي دول صناعية، فصناعة الملابس الجاهزة هي اول درجات التطور الصناعي، وهي أكثر الصناعات ملائمة للدول النامية.
والسؤال هو هل استيراد الملابس من الخارج أفضل ام تصنيعها في مصر؟

أرسل لي يقول انه عمل لفترة طويلة في مجال تجارة ملابس السيدات واعتمد بشكل كبير على الاستيراد من الخارج للحصول على اعلى جودة ولكن مع مرور الوقت زادت صعوبات الاستيراد وزادت اسعار المنتجات والشحن وأصبح يجد صعوبة في الاستيراد من الخارج.
ويتسأل إذا كان هناك مصانع في مصر تستطيع انتاج الملابس عالية الجودة وبكميات قليلة، وماذا لو قرر تأسيس مشروع لتصنيع الملابس، هل يستطيع انتاج منتج بنفس جودة المنتجات المستوردة والتي يتم تصنيع معظمها في الصين.
والحقيقة ان مصانع الملابس الجاهزة المصرية تنافس بشكل قوي في مجال تصنيع وتجارة الملابس على مستوي العالم، وبالفعل تحصل الشركات المصرية على الكثير من طلبيات الإنتاج متغلبة بذلك على دول مثل الصين والهند وغيرها، وتصدر منتجاتها الي أمريكا وأوروبا، والمصانع المصرية لا تنقصها الخبرة ولا المهارة للنجاح في هذه الصناعة.

بل ان التصنيع في مصر له العديد من المميزات:

  • الوقت اللازم لوصول المنتج اقل عند تصنيع المنتجات في مصر، وعلى العكس الوقت اللازم للتصنيع في اسيا، ثم الشحن والنقل الي مصر ثم الافراج عن البضائع والنقل الي المخازن.
  • ارتباط سعر البضاعة بالجنيه المصري بدلا من العملة الصعبة، وبالتالي تقليل المخاطر الناتجة عن تقلبات السوق وسعر الصرف.
  • عدم الحاجة الي توفير العملة الصعبة.
  • توفير مصاريف السفر والإقامة والوقت اثناء زياراتك المتكررة الي دول جنوب شرق اسيا.
  • ولو ان التاجر او صاحب راس المال لا يهمه ذلك كثيرا، ولكن التصنيع في مصر يساعد على تشغيل اخوانك وتوفير فرص عمل لهم.

عيوب التصنيع في مصر:

  • تحتاج الي خبرة أكبر، فالمصانع في اسيا تتعاون معك لأنك عميل ويهمهم نجاحك، اما المصانع في مصر تتعامل معك على أنك زبون ويهمهم الحصول علي مالك، وهو تفكير عقيم يجب التخلص منه، ومع ذلك الكثير من أصحاب المصانع يمكن الوثوق بهم والاعتماد عليهم.
  • تكلفة الإنتاج وخصوصا في الكميات القليلة اعلي بنسبة بسيطة، رغم ان هذه النسبة اقل بكثير من تكاليف السفر والشحن والنقل من اسيا الي مصر.
  • قد تواجه مشكلة الابتكار والتجديد في التصميمات، فأغلب المصانع تحب العمل في المضمون، وتخشي من التطوير، ولو أنك قدمت لهم تصميمات الملابس الخاصة بك لا يمانعون في تصنيعها لكنك ستبذل بعض الجهد معهم حتى يكون المنتج مطابق للتصميم كما تتمني.
  • سرقة التصميمات احد مصائب الصناعة المصرية، وعلي الأقل تحتاج الي العمل مع مصنع لن يقوم بسرقة تصميماتك وإعادة انتاجها، ويجب عليك ان تشترط هذا عليه وبشكل واضح، ويجب عليك ان تتوقع الاخلال بهذا الشرط من مصنع او اثنين قبل ان تتعرف علي رجال يمكن الوثوق بهم.

في حالة عدم وجود خبرة كافية للتعامل مع مصانع الملابس الجاهزة يفضل الاعتماد على ذوي الخبرة، او الدارسين، والواقع يقول ان زمن نجاح الافراد قد انتهي، وان النجاح في هذا العصر يتطلب العمل كفريق، وما المانع في ان يتعاون ثلاثة او خمسة افراد مع بعضهم بحيث ينجح الجميع، هذا لديه خبرة في التجارة، وهذا لديه خبرة في التصنيع، والأخر لديه عقلية ابتكارية، وإذا كنا نقبل ان نتعاون مع الصين وبنجلاديش، فلماذا لا نتعاون مع بعضنا؟

الشكل البسيط للبداية في هذا المجال هو وجود شخص لديه خبرة في التسويق، واخر لديه خبرة في مجال الملابس الجاهزة، بحيث يتعاونان سويا على تصنيع منتجاتهم ثم تسويقها، وبالطبع يجب ان يتوافر مع أحدهما او كلاهما راس المال الكافي لهذا المشروع، كما يمكن ان يكون احدهما صاحب المشروع والأخر يعمل لديه.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

8 تعليقات علي الموضوع

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*