»
الانتاج الكمي

الانتاج الكمي

Marks and Spencerأثرت الحرب العالمية الأولى في أوروبا عام 1914 على ملابس النساء والموضة، وأصبحت الملابس العملية الجاهزة البسيطة أساسية لدي كل شخص بدلا من الملابس المزركشة الممتلئة بالتفاصيل، ويرجع ذلك الي طبيعة المجتمعات في هذه الفترة خصوصا بعد انتهاء الحرب.

وتعبر هذه بداية التحول من انتاج الأزياء بشكل فردي الي انتاجها بشكل كمي، مما اثر علي شكلها وكمياتها وكذلك الأسعار، حيث اختفت التفاصيل الزخرفية وظهرت بدلة للسيدات تقلد بدلة رجال الأعمال الرجال، واختفت الكورسيهات وظهر بدلا منها الشكل البسيط للملابس، وأصبحت الجيبات واسعة لتسمح بحرية الحركة لوكن بدون مبالغة كما كان في السابق، وكان هذا التغيير بسبب الحاجة إلى تبسيط شكل الملابس بسبب ارتفاع تكلفة العمالة.

وشيئا فشيئا أصبحت الكميات المنتجة من نفس التصميم أكثر، وأصبحت تقنيات الإنتاج اكثر تعقيدا واكثر تكلفة، وبالتالي يسعي أصحاب المصانع الي استرداد رأس المال الذي دفعوه في شراء أجهزة وماكينات الإنتاج المتطورة والتي تعمل بمساعدة الحاسب الآلي، فاتجهوا الي زيادة إنتاج الملابس.

وظهرت شركات العملاقة مثل مارك آند سبنسر Marks and Spencer وغيرها بدأت في تطوير أساليب العمل والاعتماد على خطوط الإنتاج الكمي لترتقي بإنتاجها وفي نفس الوقت تزيد عائداتها، ويرجع ذلك الي وجود كمية ضخمة من المنتجات لها نفس الشكل والتفاصيل مما يسمح بإنتاجها بهذا الأسلوب، وبالطبع تكون اغلب هذه المنتجات بسيطة في شكلها وتستخدم بكثرة وباستمرار مثل التي شيرت او البنطلون الجينز.

في هذا النظام يقوم كل عامل بتنفيذ جزء بسيط من المنتج ثم تسلميه الي العامل التالي الذي ينفذ جزء اخر وهكذا، ففكرة انتاج الملابس بشكل كمي يعتمد على تنفيذ العامل لجزء بسيط جدا في المنتج، الا انه ينفذ هذا الجزء الاف المرات بلا مبالغة، وبالتالي يصبح ماهرا جدا في تنفيذه وسريع أيضا، وبالتالي ترتفع جودة المنتجات بشكل كبير مع انخفاض أسعارها.

حاليا في مجال الملابس الجاهزة يعتبر العالم كله سوق واحد ومصنع واحد يمكن لأي شركة ان تنتج في أي مكان في العالم وتنقل المنتجات الي محلاتها مباشرة، وبالطبع تلجا الشركات في الدول الغنية الي الإنتاج في مصانع الدول الأقل غني للاستفادة من رخص الايدي العاملة، ويكون لدي هذه الشركات طاقم من مسئولي الجودة قادرين على منع وصول المنتجات السيئة او حتي تقديم المشورة لإصلاح العيوب بها، كما توجد حاليا شركات متخصصة في تقديم خدمات ضمان الجودة فتقوم بالفحص والاعتماد لصالح المستورد وذلك لتقليل تكاليف الانتقالات، وتعتمد شركات الجودة علي سمعتها عند تقديم خدماتها.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*