»
التطريز اليدوي

التطريز اليدوي

التطريز اليدوييعتبر التطريز اليدوي واحد من أقدم الحرف والمهارات التي عرفها الإنسان والتي مارسها منذ القدم لتزيين ملابسه واقمشته، ويرتبط التطريز اليدوي بالبيئة والانسان الذي يقوم بالتطريز، ففي المناطق البدوية تستخدم الألوان البراقة والخيوط الصوفية، لعمل الرسومات المجردة، اما في الريف فتطرز اشكال الورود والنباتات وكذلك الرموز التراثية. كما يرتبط التطريز اليدوي بالقماشة التي يطرز عليها.

والتطريز وسيلة من وسائل زخرفة الملابس والبديل الرخيص للتطريز هي الطباعة والتي تكلمنا عنها في موضوع طباعة الاقمشة والملابس، لكن يبقي للتطريز رونقه الخاص وجماله، ويسمي شك في بعض الدول، وتختلف طرق التطريز والاساليب من بعض الدول لاخري.

التطريز اليدوي هو أحد الحرف التي اتقنها الانسان منذ قديم الازل وارتبطت بالنساء، وحتى وقت قريب كان لزاما على بنات الطبقات الراقية تعلم التطريز، ومازال التطريز حرفة يجب علي البنات تعلمها في المناطق البدوية بسيناء والواحات.

التطريز هو واحد من أساليب زخرفة الاقمشة، ويستخدم في هذا الأسلوب الخيوط بشكل أساسي مع بعض الاضافات الأخرى المصنوعة من الخشب او البلاستيك او الزجاج مثل الخرز بكل اشكاله وانواعه، وقد يدخل بعض الإضافات من القماش او الجلود او الخامات الأخرى.

الفرق بين التطريز اليدوي والالي:

غني عن التعريف الفرق في الجمال والرقي بين التطريز اليدوي والالي، كما يوجد فرق بالطبع في السعر ايضا لان العمل اليدوي يختلف عن الالي، وعموما  يوجد 3 طرق للتطريز، اما ان يكون يدويا تماما، او ان يكون نصف الي وذلك باستخدام مكنة التطريز التي تشبه مكنة الخياطة حيث تثبت قطعة القماش في طارة من الخشب او البلاستيك، ويمسك العامل بهذه الطارة بيده ويحركها على سطح المكنة لعمل التطريز المطلوب، اما التطريز الالي فيكون بتثبيت القماش علي طارة أيضا لكنها كبيرة تكفي عرض الثوب عدة مرات ويتم التحكم في هذه الطارة اليا عن طريق وحدة التحكم الكمبيوترية بالمكنة، والتي يتم تغذيتها بشكل التطريز عن طريق أفلام التطريز.

وفي عصرنا الحالي أصبح التطريز عنصر هام في صناعة الملابس لما يضيفه على الملابس من روعة وجمال، حيث يزيد التطريز اليدوي من قيمة الملابس المادية والجمالية، خاصة إذا تمت اضافته بشكل مناسب واستخدمت في عمله الرسومات المناسبة.

غرز التطريز اليدوياداوت التطريز اليدوي:

معظم هذه الأدوات رخيصة ومتوفرة، بعضها أساسي والبعض الاخر حسب الحاجة وحسب طبيعة التطريز.

  • الطارة: عبارة عن حلقتين من الخشب او البلاستيك يثبت القماش بينهما للحفاظ عليه مفرود اثناء العمل.
  • مقص صغير: يشبه الي حد كبير مقص الاظافر سلاحه ليس مستقيم بل معوج قليلا لسهولة قص طرف الفتلة.
  • القماش: قطن او صوف او أي خامة اخري حسب الحاجة، ويفضل في البداية ان يكون قماش سميك صلب.
  • خيوط التطريز: منها المصنوع من القطن طويل التيلة، ومنها خيوط الصوف، وبعضها صناعي، كما يوجد منها خيوط الثيرما وهي بالألوان الذهبية والفضية، كما توجد خيوط ذهبية وفضية فعلا مثل التي تستخدم في تطريز كسوة الكعبة.
  • ابر التطريز: ارقع من الابر العادية، وفتحاتها أوسع ليسهل لضم الخيط فيها بدون ان يتلف، ورغم ذلك يمكن استخدام ابر الخياطة العادية.
  • الإضافات: الخرز والترتر وخرج النجف وخلافه من الإضافات المناسبة من حيث اللون والشكل والحجم.

ويكون إضافة اشكال التطريز على الملابس مكملا لعملية التصميم نفسها، فمصمم الملابس او الأزياء يضع تصورا مبدئيا لشكل التطريز المطلوب، ثم يقوم مصمم التطريز برسم شكل التطريز وبالمقاس الكامل ويقوم عامل التطريز بتنفيذ ذلك على عينة للتأكد من مناسبتها لشكل التصميم، وفي حالات اخري يقوم مصمم الأزياء نفسه برسم شكل التطريز الذي يريده.

وتوجد طرق وأساليب مختلفة لعمل اشكال التطريز اليدوي لكل منها الاستخدام الذي يناسبه، ولكل منها مهارات خاصة به وتختلف باختلاف الخامة المستخدمة وكذلك تقنيات وأساليب تثبيتها على القماش كما يلي:

التطريز اليدوي بالخيط

وهو أسلوب التطريز الأشهر حيث يستخدم الخيط لعمل انواع من غرز التطريز حسب الشكل المطلوب، ويعتمد اعتمادا كاملا على مهارة القائم بالتطريز، وجمال شكل التطريز نفسه.

التطريز اليدوي بالإضافات

توجد الكثير من اشكال الإضافات التي يمكن تثبيتها على القماش مثل الكريستال الذي يثبت بالخيط، وقطع الخشب والبلاستك المطلي، بالإضافة الي خرج النجف والترتر وغيرها من الاشكال التي تتراص بجانب بعضها لتظهر شكل التطريز المطلوب.

كما يمكن دمج الاسلوبين السابقين في اشكال متنوعة من التطريز اليدوي بما يعطي جمالا وغني للشكل النهائي ولتصميم الزي نفسه، خصوصا إذا كان القائم على اختيار الألوان واشكال التطريز ممن يتمتعون بالذوق الراقي.

العمل في التطريز اليدوي:

في الغالب يعمل الماهرين في التطريز اليدوي في الاتيليهات لتطريز ملابس السهرة والخطوبة والزفاف، وتكون أجور العمل بالساعة في اغلب الأحوال او بالقطعة في حالات اقل، والعمل في التطريز اليدوي يحتاج الي تدريب لفترة من الوقت بهدف التدرب على سرعة التنفيذ وكذلك مهارة رسم الاشكال بدقة مع المحافظة بالطبع علي نظافة القطعة.

ابسط اشكال التطريز اليدوي هي التطريز بخيط من القطن المحرر او الحرير او الصوف علي سطح القماش وتوجد اشكال كثيرة للغرز مثل غرزة الحشو وهي عبارة عن تطريز غرز متتالية علي سطح القماش لمجرد ملو مساحة شكل التطريز بالخيط، كما توجد اشكال اخري للغرز مثل غرزة الفرع والتي تشبه فرع الشجرة، او غرزة السلسلة والتي تشبه شكل … السلسلة طبعا.

hand embroidery
لم يقتصر الامر علي استخدام الخيوط فقط في التطريز بل دخلت بعض الخامات الاخري (التي لا احب معظمها) مثل خرج النجف والخرز والترتر، باشكال والوان متنوعة، وتفن التطرزجية (عمال التطريز) في رسم الاشكال بهذه الخامات، وتعتبر فصوص الكريستال (ستراس) واحدة من اقيم خامات التطريز اليدوي.

التطريز في الاتيليهات:

يعتبر التطريز من الحرف الصعبة والتي تحتاج الي تدريب كثير، كما تستغرق وقت كبير في العمل، ولهذا يحاسب عمال التطريز في الاتيليهات بالساعة او بطرق اخري مشابهة، حيث يمكن تقدير الوقت المطلوب لانجاز قطعة ما، وبالتالي تقدير الاجر المطلوب، سواء لمحاسبة العميل او لمحاسبة عمال التطريز.

ويقوم مصمم الازياء في الاتيليه برسم شكل التطريز المطلوب بمقاسه الكامل علي قطعة الباترون حسب المكان المطلوب، ويكون مهمة عمال التطريز نقل هذا الشكل الي القماش ثم ملو المساحات بالغرز المختلفة حسب تعليمات المصمم، وفي احيان كثيرة يترك المصمم لهم اختيار شكل تطريز مناسب للتصميم (ابهروني)

قد يحدد سعر التطريز علي حسب كثافته، لكن جمال التطريز يتحدد باختيار مكانه ومناسبته، والجمال لا يكون بالكثافة كما يتخيل الكثير للاسف، ان خط رفيع يتهادي علي جنب الفستان بشكل رقيق ومطرز بخيوط بسيطة مع بعض التطعيم الهادئ من الخرز او بعض فصوص الكريستال ذات الالوان المناسبة اجمل بكثير من حشو صدور وظهور الفساتين بالترتر والخرز، عموما السيدات الراقيات لا ترتدي الفساتين للتعبير عن ثرائهن، بل للتعبير عن رقتهن وذوقهن المرتفع.

ورغم جمال التطريز اليدوي وروعة الاشكال التي يمكن انتاجها، الا ان استخدام هذا الأسلوب من أساليب الزخرفة بدأ يقل تدريجيا في صناعة الملابس وتطريز الأزياء، ويرجع ذلك الي غلو أسعاره، وغالبا ما يتم تقدير تكاليف هذا العمل بالسعة، حيث يقوم مدير الاتيليه بتقدير الوقت المطلوب للتنفيذ ثم يقوم بتحويل هذا الوقت الي سعر، على اعتبار ان ساعة العمل تساوي قيمة محددة، وتختلف هذه القيمة من مكان لأخر.

في النهاية الملابس التي يوجد بها زخارف من التطريز اليدوي يجب الرفق اثناء العناية بها حتى لا تتلف، حيث ان فك غرزة واحدة منها يمكن ان يتسبب في فك باقي الغرز وتلف الشكل كله.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

4 تعليقات علي الموضوع

  • مساء الخير اعجبني الموضوع وانه في تصاميم الكوتور توجد تطريز يدوي وتضاف للتميز ﻻن الكمياث قليله
    عندي سوال لدكتور خالد الشيخ انا نوره من السعوديه انا اصمم لكن بدون شهاده تصميم مﻻبس وانا حابه ادعم نفسي بشهاده تثميم ممكن المساعده في ذلك دكتور ارشدني لذلك اختك من السعوديه

  • معني كدة ان التطريز في الاتيليهات الكبيرة والماركات بيكون تطريز يدوي مش بمعدات خاصة بتطريز..

    • في الكوتور لا يوجد تطريز الي.
      كلما انخفض المستوي توقع دخول بعض الالات، حسب مستوي المنتج

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*