»
الحياكة الراقية

الحياكة الراقية

الحياكة الراقيةالحياكة الراقية او الخياطة الراقية هي تعبير عن الملابس المصنعة بخامات ممتازة وبضبط جيد وبتقنيات حياكة مميزة واغلب هذه التقنيات يدوية، وقد ارتبطت كلمة الحياكة الراقية بفرنسا، وتاريخيا يعتبر الإنجليزي تشارلز فريدريك وورث هو اول من أسس لصناعة الحياكة الراقية في باريس، وقبلها كانت بيوت الأزياء تعمل حسب متطلبات العميل وبدون تقديم أي تصميمات او تقترح اي اقمشة.
فقد اعتادت سيدات المجتمع الباريسي والاوروبيات عموما علي شراء الاقمشة ثم الذهاب بها الي الخياط tailor لتقترح عليه شكل الزي الذي تريده، ويقوم هو بقياس ابعاد جسمها، وصنع الباترون الملائم له، ثم قص القماش وحياكته.
الا ان تشارلز فريدريك وورث قد قدم مجموعة من تصميمات الازياء في داره، ثم نفذها وعرضها، بحيث يمكن للعملاء رؤية التصميم وتقييمه ثم يمكنهم بعد ذلك تقديم طلباتهم، حيث يقوم بيت الأزياء بقص وخياطة التصميم طبقا لمقاسات اجسامهم، في هذا الوقت كان هذا عملا غريبا وغير مألوف، وهو ما يعتبر بداية صناعة الأزياء كما نعرفها اليوم.

كيف اصبح haute couture؟

في فرنسا لا يمكن لأي بيت أزياء وضع كلمة “ملابس راقية” “haute couture” علي منتجاته الا بموافقة منظمة Chambre syndicale de la haute couture وتمنح هذه الموافقة بعد التأكد من مطابقة بيت الأزياء لمجموعة من المعايير، هذه المعايير وضعت في سنة 1945 وتم تحديثها عدة مرات منذ ذلك الحين.
وليصبح بيت الأزياء جزء من مجتمع الملابس الراقية الفرنسية ولكي يتمكن من استخدام علامة “haute couture” في تسويق ازياؤه يجب عليه يحقق ثلاثة أمور وهي:

  • وجود اتيليه له في باريس عاصمة الموضة، وان يعمل في هذا الاتيليه علي الافل 15 موظف وعامل.
  • تقديم تشكيلة من الأزياء تحتوي علي الأقل 35 قطعة وفيها ملابس نهار وملابس سهرة.
  • وجود خدمة الخياطة حسب الطلب.

بيوت ازياء الملابس الراقية:

في سنة 1946 كان هناك 106 بيت أزياء رسمي يطابق هذه الشروط، لكن في خلال القرن العشرين تراجع هذا الرقم ليصبح حوالي 18 فقط، ومن ضمن هذه البيوت: شانيل و لاكروا و ديور و اونجارو و جيفنشي و جولتير وهي بيوت ازياء فرنسية بالأساس كما يوجد بيت الأزياء ذو الأصل العربي وهو بيت أزياء ايلي صعب، بالإضافة الي ارماني وفالنتينو الايطاليين.
وبالطبع ليس هذا هو الحال في باقي دول أوروبا والعالم، الا انه اذا اردت ان تحصل علي بريق كلمة haute couture واذا اردت ان تكون مصمم أزياء باريسي فليس امامك بديل عن الالتزام بشروط المنظمة المسئولة عن منح هذه العلامة.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

2 تعليقان علي الموضوع

  • نحن في السعودية لا يمنحو لنا مشاريع فيها ١٥ عامل الا يكون مصنع ولكن نستطيع نحن في خلال شهرين ان ننتج 35 قطعه

  • أتمنى انشاء بيت أزياء مصرى يلتزم بشروط هذه المنظمة .. يعمل به أناس يملكون الموهبة و العلم و الوعى الثقافى و التقنى بصناعة الملابس ..و فوق هذا كله ادارة
    منضبطة و متطورة .. شكرا د.خالد

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*