»
الخيامية

الخيامية

الخياميةالخيامية هي واحدة من أعرق الحرف المرتبطة بزخرفة وتجميل الاقمشة والملابس، وهي إضافة طبقة من القماش بلون مختلف الي سطح القماش الأساسي وتثبيته بالخياطة اليدية.

ومن أشهر الاعمال التي يعرفها كل منا هي الاقمشة التي تكسي به الصوانات في الافراح والمأتم، حيث كانت هذه الاقمشة تزخرف بالكامل بأسلوب الخيامة بكل هذه الزخارف الإسلامية عليها بألوانها البراقة، كما تدخل الخيامية في زخرفة الوسادات واللوحات الحائطية بالإضافة الي استخدامها في زخرفة الملابس والازياء.

انتاج الخيامية:

الخيامية نشأت كوسيلة لزخرفة الخيام بالأساس، وشيئا فشيئا أصبحت وسيلة لزخرفة اقمشة الفراشة “اقمشة الصوان في الافراح والمأتم” كما استخدمت في زخرفة الأزياء.

تنفيذ الخيامية على الأزياء يكون بنفس الاقمشة التي يصنع منها الزي وغاليا تكون من الساتان او التافتاه، ويقوم العامل برسم الشكل الزخرفي على القماشة ثم يقص قطع من القماش بنفس شكل الوحدات الزخرفية، ثم يثني حافة القطع المقصوصة للداخل ويخيط حوافها في قماش قطعة الأزياء، وبخلاف اقمشة السهرة يمكن تنفيذ الخيامية من اقمشة الجبردين والاقطان السمكية عموما، وحتي من الشيفون والحرير، لكن كلما قل سمك القماشة كلما كانت اصعب في العمل.

ورش وعمال الخيامية يتجمعون في منطقة الازهر، وهو المكان الذي ارتبطوا به منذ زمن، ورغم جمال وروعة اعمال الخيامية الا ان هذه الحرفة تعاني من نقص العمال المهرة وقلة الراغبين في تعلمها.

عند رغبة مصمم الأزياء في عمل شكل من الخيامة على منتجاته، سيذهب الي ورش الخيامية ومعه قماش الزي وكذلك اقمشة ملونة حسب ألوان الوحدة الزخرفية وسيقوم العمال بتقدير الزمن اللازم لتنفيذ الخيامية وكذلك التكلفة، والتي غالبا ما يتم تقديرها من وجهة نظر العامل حسب الوقت المستغرق في التنفيذ.

لكن ارتفاع تكلفة الخيامية بالإضافة الي نقص الحرفيين المهرة تسبب في عدم استخدامها في زخرفة الملابس تماما، وما زالت تستخدم قليلا في الأزياء، وجدير بالذكر ان كثير من اقمشة “الفراشة” أصبحت تطبع او تطرز بدلا عن الخيامية لتقليل التكاليف، حيث ان الاعمال اليدوية تستغرق الكثير من الوقت ما يتسبب في ارتفاع سعرها، ورغم ان تكلفة الخيامية اقل من تكلفة التطريز اليدوي، الا انها اغلي كثيرا من التطريز الالي وكذلك الطباعة.

 

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*