»
الفن الجميل

الفن الجميل

الفن هو….

الفن هو الجمال، لكن ما هو الجمال؟

الفن هو وسيلة الفنان للتعبير عن أفكاره، وهو أسلوبه في البحث عن المعرفة لكن بطريقته الخاصة، وهو نوع من التفكير والدراسة لمشاكل المجتمع وأسلوب لتصحيح هذه المشاكل وإعادة توجيه للأفكار وترتيبها.

لا يمكن ان يوجد قانون يفرض على الناس حسن المعاملة، لكن الفن (بعد الدين) هو الأسلوب الذي يمكن للمجتمع ان يوحه افراده ويحسن من طريقة معاملتهم، فهو نشاط اجتماعي يسعي للخير. ولهذا فهو جميل.

كان الفن عبر التاريخ أسلوب للتعبير وليس مجرد نقل للطبيعة، وينطبق هذا على الاعمال الفنية التي أبدعتها يد الفنان على امتداد التاريخ، فاهم ما يميز الفن أنه تعبيراً وليس تسجيلاً حرفياً أو تقليداً، والفنان أثناء ابداعه لا يعنيه تسجيل الحقائق التي يراها بقدر ما يعنيه تسجيل ما يشعر به من انفعالات وأحاسيس تجاه هذه الحقائق بصدق، وهذه الانفعالات هي التجربة التي يحس بها المتلقي وبالتالي يقتنع بفكر الفنان ويتبعه. فالفنان يأخذ من الطبيعة ثم يضيف إليها تجربته الشخصية. وفي النهاية بخرج عمل فني يفيد الناس ويرتقي بفكرهم وبإحساسهم.

الفن الجميل

افلاطون كان يعتبر الجمال هو الخير وكل ما هو خير فهو جميل وبالعكس كل ما هو شر يعتبر قبيح، فإذا اغضبك ابوك او معلمك لأنك قصرت في شيء يعتبر هذا خير وبالتالي يعتبر جميل والعكس.

ولهذا كانت مواضيع الفنان دائما ما تعبر عن القيم الجميلة حسب ما يؤمن به المجتمع، ففي الحضارة الرومانية والاغريقية كانت التماثيل التي تظهر عضلات الرجال واجسامهم القوية، وكانت تماثيل السيدات التي تعبر عن الرقة والانوثة، لان هذه القيم كانت مقدسة في هذه الحضارة، وبالتالي كانت التماثيل تحمل رسالة لباقي الشباب تلهمهم بما يجب ان يسعوا اليه.

اما في الفن الفرعوني فكانت المعتقدات كلها تدور حول تقديس الالهة ومن بعدهم تقديس الفرعون والدولة، ولهذا تجد غالبا ما كان الفرعون يقدم القرابين او يؤدب الغزاة وغيرها من المواضيع المشابه، ولسان حالهم يقول للشباب ان هذا هو دوركم في الحياة.

الفن الجميل في التراجيديا والكوميديا

اما في التمثيل فكانت المواضيع تقريبا نفسها، فالتراجيديا الاغريقية كانت تظهر البطل الذي يحاول حماية شعبه ومحاربة الشر، ولان هذه المواضيع عميقة ومؤثرة فكان الأسلوب التراجيدي هو المناسب لها. اما الكوميديا فهي أسلوب اخر للرقي بفكر المشاهدين من خلال تقديم مواضيع خفيفة تحمل رسائل أيضا تحث على الفضيلة، وليست مجرد ضحك فقط بلا هدف. والحقيقة انها في هذه الحالة ليست كوميديا وليست فن بل هي شيء اخر.

الخلاصة ان كل ما هو هادف ويسعي الي الخير يعتبر جميل، اما كل ما هو عشوائي وبدون هدف لا يعتبر جميل بل هو قبيح، ولو كان مبهرج وملون فكم من الأمور القبيحة تتخذ اشكالا جميلة لتوقع البشر في الخطيئة.

وفي النهاية أتساءل؛ بالنسبة للمواضيع الفنية التي تقدمها السينما الحالية، ما هي فكرة هذه الاعمال؟ وما الذي النموذج الذي يجب ان يقلده الشباب حسب اعمالكم “الفنية”؟

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*