»
المقابلة الشخصية

المقابلة الشخصية

مقابلة شخصيةبمناسبة انتهاء العام الدراسي وتخرج الكثير من الطلبة والذين سيسعون بلا شك الي التقدم لشغل الوظائف في مصانع وشركات الملابس الجاهزة منهم المصممين ومنهم معدي الباترون ومسئولي الإنتاج والجودة…….

تعتبر المقابلة الشخصية هي اول خطواتك نحو الحصول على الوظيفة وينطبق عليها كل قواعد المقابلات الشخصية لاي وظيفة اخري كما ان هناك بعض القواعد الخاصة بمجالنا، ولعل السبب الرئيسي في وجود هذه القواعد هو ارتباط مجال عملك بالملابس وهي اول ما يعطي الانطباعات عنك في مقابلة التوظيف.

أولا انت لا تستجدي أحد للحصول على الوظيفة، فلو كنت تناسبها فستحصل عليها، والعكس لو أنك غير مناسب فلن يغامر أحد باختيارك، وجودك كموظف في الشركة هو نوع من الشراكة بين مجموعة من الافراد الناجحين ولن تقبل أي مجموعة بانضمام عضو فاشل اليها، قدراتك ومهارات هي ما سيجعل الشركات تتمني توظيفك.

ثانيا لا تبالغ في تأنقك، فالشخص المتأنق زيادة عن اللزوم لا يعمل، كما ان ارتداؤك لملابس معيوبة او غير متناسبة دليل علي ضعفك في مجال الملابس بشكل عام، فمن لا يجيد اختيار ملابسه لن يجيد اختيار الاقمشة والألوان ولن يستطيع التفرقة بين الجيد والمعيوب من المنتجات، خير الأمور الوسط.

ثالثا كن محددا وواضحا في كلامك، كن صريحا ولا تخجل من تحديد مرتبك لكن بدون فصال كتير، وانسي الوعود بالزيادة، فلن تزيد الا اذا اثبت جدارتك.

رابعا لا تتحدث عن عيوبك بشكل سلبي، فلا تقول انني شخص عصبي بل قل انا أحب الإنجاز، ولا تقل انا شخص روتيني بل قل أحب الدقة والنظام.

خامسا في مصانع الملابس والاتيليهات يحبون توظيف الشخص متعدد المهارات، لا تقل افهم في التصميم لكني لا اعلم شيئا عن اعداد الباترون، او لا افهم في الإنتاج لكن ليس لدي أي خبرة في الجودة، وفي المقابل ركز علي تحدد مهام الوظيفة، فلا تحاول ان تعمل كل شيء في المصنع لأنك ستفشل.

سادسا لا تكن لحوحا في تحديد مهام وظيفتك بدقة متناهية، ولا تسأل عن مكتب وبالطبع لا داعي لوجود سكرتيرة شخصية في اول وظيفة تعمل بها.

سابعا الحياة ليست عادلة كثير من أصحاب المهارات والامكانيات يفشلون لأنهم يقدمون أنفسهم بشكل سيئ.

ثامنا النجاح في العمل يعتمد على بنسبة كبيرة على النجاح مع الفريق، وابدا لن تنجح في وسط فريق يكرهك، وأكثر من يستطيع انجاحك او افشالك هم العمال.

تاسعا لا تترك أي وظيفة بدون ان تعمل بها ما لا يقل عن 6 شهور، اقل من هذا سيعطي انطباعا عنك إنك لا تستقر في مكان، وأكثر من 6 أشهر ستقل بالتدريج الخبرات التي تكتسبها في نفس المكان.

عاشرا المصانع الكبيرة لن تكتسب فيها خبرة مثل المصانع الصغيرة.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*