»
بروفة الملابس

بروفة الملابس

تنسيق الملابسفي حالات كثيرة يحتاج المستهلك الي تعديل الملابس لتناسب مقاسات جسمه، يلجأ الي هذا الحل لان الملابس الجاهزة الموجودة في المحلات لا تتناسب مع مقاساته الشخصية، او لان المستهلك يرغب في تعديل الملابس بإضافة أجزاء جديدة اليها او تغيير شكلها لتناسب مزاجه الشخصي.

ومن جهة اخري تعتبر البروفة في الاتيليهات شيء أساسي للتأكد من ضبط ودقة مقاسات الملابس التي تم تنفيذها، وبالتالي تعتبر بروفة الملابس مهمة في كل من الاتيليهات او عند الترزي بعد اجراء التعديلات المطلوبة، وفي بعض الأحيان تكون النتيجة النهائية مختلفة عن المتوقع، فما هي مسئولية كل من الاتيليه او الترزي من جهة، وما هي مسئولية صاحب الملابس نفسه؟ وما الذي يجب على كل من الطرفين مراعاته اثناء اجراء البروفة؟

يجب علي كل الاطراف مراجعة النقاط التالية عند اجراء البروفة، وعند التسليم:

  • عند اجراء البروفة يجب ارتداء الملابس الضرورية فقط والتي في الغالب سيتم ارتداءها او ارتداء ملابس شبيهة بها. فالملابس السميكة تحت الفستان ستظهره بشكل مختلف عن الواقع.
  • الملابس بعد تعديلها يجب ان تكون مضبوطة وهذه مسئولية الاتيليه، واي كانت طلبات العميل ففي جميع الأحوال يجب ان تتناسب مقاسات قطعة الملابس بعد تعديلها مع مقاسات جسمه وحسب ستايل الملابس المطلوب أيضا.
  • يجب تحديد موعد للانتهاء من التعديلات المطلوبة ويجب ان يلتزم الاتيليه بهذا الموعد أيا كانت الأسباب، وعند تغيير موعد التسليم لأي أسباب قهرية يجب اخبار الزبون بهذه التعديلات قبل موعد التسليم بوقت كافي وعدم مفاجاته بتعديل الموعد.
  • يجب ان يتناسب موعد التسليم المحدد مع صعوبة الملابس المطلوب تنفيذها، فلا يمكن ان يكون تسليم الجيبة بعد شهرين، ولا ان يكون تسليم فستان الزفاف بعد 3 أيام.
  • قليل جدا من الملابس قد تنكمش بعد الغسيل، ويجب قبل تعديل الملابس ان يتم عسلها جيدا وكيها (بالمكواة) حتى لا يحدث اختلاف في المقاسات بعد اجراء التعديل وتصبح قطعة الملابس غير قابلة للاستخدام.
  • طول الملابس يتغير حسب طول الحذاء المستخدم معها، ويجب ارتداء الحذاء المفترض استخدامه اثناء اجراء البروفة.
  • بعض قطع الملابس الصعبة مثل ملابس الزفاف تحتاج الي أكثر من بروفة للتأكد من سلامة مقاساتها، كما ان طبيعة المناسبة تفرض بعض الاهتمام الزائد.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

2 تعليقان علي الموضوع

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*