»
تاريخ تصميم الأزياء حديثا

تاريخ تصميم الأزياء حديثا

موضة السبعيناتموضوع تاريخ تصميم الأزياء قديما كان عن تاريخ هذه الصناعة القديم، والذي استمر تقريبا حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر حيث تطور تصميم الأزياء بشدة وأصبحت باريس هي عاصمة الموضة لكثرة ما فيها من بيوت الأزياء والخياطة الراقية، وما صاحب ذلك من كثرة ورش تصنيع الأزياء، وكثرة الايدي العاملة الماهرة التي تعمل فيها، حتى أصبحت الموضة صناعة فرنسا الأساسية التي تعتمد عليها.

واستمر هذا الامر حتي بداية القرن العشرين حيث وصلت صناعة تصميم الأزياء الي قمتها، ومع بداية الحرب العالمية الاولي اغلقت الكثير من بيوت الأزياء الفرنسية نتيجة لظروف الحرب، اما بعد الحرب العالمية فكانت الأزياء أكثر بساطة وعملية نتيجة للظروف الاقتصادية التي اثرت علي كل دول العالم، وبعد ذلك كانت الحرب العالمية الثانية التي حولت الأزياء لتصبح اكثر واكثر في بساطتها وعمليتها، وفي هذا الوقت ظهر الشكل الجديد New look الذي ابتكره Christian Dior ليناسب احتياجات المرأة في هذا الوقت، فقد أصبحت المرأة تعمل ويعتمد عليها كل بيت بشكل اساسي.

من جهة اخري دخلت أمريكا لتصبح لاعبا أساسيا في مجال تصميم الأزياء، وبدلا من ان تكون باريس هي عاصمة الموضة، أصبحت للموضة عواصم عديدة من ضمنها نيويورك، وظهرت بصمة نيويورك على الموضة في ظهور الجينز والتي شيرت والاهتمام بملابس الشباب بدلا من التركيز على ملابس المناسبات. وإذا كانت باريس تعتبر عاصمة الموضة تاريخيا فإن نيويورك تعتبر حاليا هي عاصمة الموضة فعليا، ويرجع ذلك الي عدد بيوت الأزياء والمعارض المفتوحة فيها بالإضافة الي حجم تجارة هذه المدينة الكبير في منتجات الأزياء.

ونتيجة لتطور صناعة الموضة البطيء في الفترات السابقة كانت التغيرات التي تحدث تقاس كل 50 سنة، اما في النصف الثاني من القرن العشرين أصبحت الموضة تتغير كل عشر سنوات.

  • ففي الستينيات اعتمدت الموضة على فن الخداع البصري والجيبات القصيرة.
  • وفي السبعينيات اعتمدت على الشارلستون وملابس الهيبيز.
  • وفي الثمانينيات أصبحت أكثر انوثة وارستقراطية مع ظهور الأمير ديانا ومحاولة الكثيرين لتقليدها. بالإضافة الي الشكل العملي وارتداء السيدات للبدلة الرجالي كسيدات اعمال.
  • وبداية من التسعينيات بدأ مصممي الأزياء في العودة الي التاريخ لاستلهام تصميمات الأزياء، ومنهم مثلا توم فورد Tom Ford الذي أعاد موضة الستينيات مرة اخري.

وحاليا اصبح هناك الكثير من عواصم الموضة مثل ميلانو وطوكيو ونيودلهي وغيرها، كما اصبحت الموضة تتغير بسرعة اكبر قد تكون سنوية، كما دخلت عليها عوامل تكنولوجية كثيرة من خامات مبتكرة واجهة اتصال حتي اصبحت الملابس (في بعض الحالات) كمبيوترات متنقلة وقادرة علي التواصل مع العالم كلها من خلال مكوناتها.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*