»
تصميم الازياء حسب الطلب

تصميم الازياء حسب الطلب

منذ بداية القرن الواحد والعشرون بدأت شركات الملابس الجاهزة وبيوت الازياء في تقديم خدمات التصنيع حسب الطلب، حيث يمكنك الدخول الي موقع إحدى الشركات التي تقدم هذه الخدمة، ثم عرض المنتجات التي تقدمه والبدء في التعديل على مواصفات المنتج حسب ما يتناسب مع ذوقك شخصيا، فمثلا يمكنك تغيير اللون، او القماشة المستخدمة، كما يمكنك تزويد طلبك بمقاساتك الشخصية لتحصل علي منتج مصنع خصيصا حسب مقاسك، وبالمناسبة بعض الشركات المصرية تتيح هذه الخاصية من خلال ما يسمي بالطلبيات الخاصة، او التصنيع حسب الطلب.

تطور الامر قليلا حتى ان بعض مصنعي الملابس الجاهزة والازياء على مستوي العالم اتجهوا الي التصميم حسب الطلب (ليس فقط التصنيع حسب الطلب) وبدلا من ان يقتصر دور المستهلك على اختيار اللون او الخامة او حتى تحديد المقاسات حسب مقاساته الشخصية، بل تعدي الامر الي الاختيار بين اشكال الجيوب والسوست، وأشكال الاكوال (الياقات) بالإضافة الي اتساع الملابس واطوالها وخلاف ذلك من مواصفات التصميم نفسه.

فوائد تصميم وتصنيع الازياء حسب الطلب:

  • مناسبة لمقاسك بشكل كبير.
  • متفردة في شكلها عن باقي الازياء.
  • تناسب ذوقك واسلوبك الشخصي.

لكن يعيب تصميم وتصنيع الازياء حسب الطلب في في بعض الاحيان وفي مصر خصوصا سوء الجودة خصوصا في التطشيب، وكذلك عدم تصنيع الازياء بالشكل المتوقع لها، ويعتمد هذا علي مهارة العاملين في بيت الازياء بالطبع.

أرسال تصميمات الازياء عبر الانترنت:

المثير هو اتجاه بعض بيوت الازياء حاليا الي اتاحة الفرصة للمستهلك لرسم تصميمات الازياء التي يريدها واختيار الخامات والالوان، وسيقوم بيت الازياء برسم التصميم الخاص بهذا الزي وبعد الموافقة عليه سيتم تصنيعه وتوصيله للمستهلك في بيته، يبدوا الامر غريبا، لكنه ما زال في طور التجربة والتطبيق الفعلي غير متاح للمستهلك العادي حتى الان.

قد يكون هذا جديدا ولكنه قديم ايضا، جديد في ان تقوم به بيوت الازياء العالمية عبر مواقعها وبدون اتصال مباشر بالزبون، ولكنه قديم لان بيوت الازياء اساسا تعمل بهذا الاسلوب منذ نشأتها، حيث يتقابل المستهلك مع المصمم ويتفقان سويا على التصميم الذي سيتم انتاجه، طبع الوضع الحالي سيسمح بمزيد من الحرية، ولكن في نفس ستظهر المشاكل نتيجة سوء الفهم بين كل من المستهلك وبيت الازياء.

مشاكل تصميم الازياء حسب الطلب:

  • بعض الأزياء لن تكون مقاساتها مضبوطة، وستحتاج الي تعديل مما يتطلب اعادتها الي بيت الأزياء ودفع تكاليف النقل أكثر من مرة.
  • تكاليف النقل أساسا لن تكون قليلة.
  • بعض التصميمات لن تكون مثلما يتخيل الزبون، فليس كل الاجسام والانماط تناسبها نفس التصميمات.

هذا النظام هو بصراحة مجرد نقل لأسلوب عمل بيوت الأزياء من أسلوب تقليدي يعتمد على المقابلة المباشرة الي أسلوب الكتروني (اونلاين) للاستفادة من مميزات التواصل عبر الانترنت، وسيخسر الزبون واحدة من اهم المميزات في المقابلات الشخصية مع مصمم الازياء، وهي احساسه بستايل الشخص وتحديد ما يناسبه، وهو شيء صعب الإحساس به من خلال الصور فقط.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*