»
خزانة الملابس والربيع

خزانة الملابس والربيع

خزانة الملابس والربيعالربيع هو فصل الحرية في ارتداء الملابس، فلا هو بالفصل البارد الذي يفرض اشكال محددة من الملابس، ولا هو بالفصل الحار، والاستعداد لتحديث خزانة الملابس لتناسب فصل الربيع من اهم اولويات ستايلست الملابس المتسوق الشخصي حيث يجب عليه مراعاة وجود بعض قطع الملابس بالفعل في الخزانة، وعند شراء أي قطع جديدة يجب ان تتوافق مع الملابس الموجودة، سواء كانت ملابس أساسية مثل البنطلون والجيبة الجينز، او ملابس السهرة والملابس الخاصة.

فلا يوجد شخص في هذا العالم سيقوم بتغيير خزانة ملابسه بالكامل استعدادا لفصل الربيع، لا أحد ما عدا ملكة بريطانيا وميشيل أوباما.

وتعتبر الاقمشة القطنية المتوسطة الوزن مناسبة لكل ملابس الربيع، وتستخدم معها بعض الاقمشة المصنوعة من الحرير بألوانه الجذابة المناسبة للجو العام في هذا الفصل.

أحاول هنا ان أتكلم بشكل عام عن ملابس فصل الربيع في كل السنين، بدون التركيز على سنة محددة، حيث تتشابه الفكرة الأساسية العامة لأشكال ملابس فصل الربيع، وكيفية تنظيم خزانة الملابس استعدادا لهذا الفصل في كل السنين، فهو فصل الانطلاق، وهو فصل الحرية، وهو فصل الألوان، حيث تظهر فيه الألوان المتعددة والمتنوعة، لكن بدرجاتها الهادئة (الباستيل)، وليست الدرجات البراقة، وكقاعدة عامة:

تتناسب قوة اللون ودرجة تشبعه طرديا مع درجة حرارة الجو

وجو الانطلاق والألوان في الربيع يؤثر علي ذوق المصممين ويفرض عليهم تفاصيل الربيع من ورود وطيور في تصميماتهم، فيتخذه كثير منهم كمصدر استلهام، فتستخدم ألوان الزهور والورود وبكثرة إذا كانت الاقمشة سادة او مقلمة، اما المطبوعة فتظهر عليها اشكال الزهور أيضا بألوانها الزاهية لكن بدون مبالغة رجاء، كما هو الحال في الطبيعة نفسها.

وجود شرائط او أجزاء من الاقمشة المخرمة (المخرمات- الدانتيل- الركامات) هو واحد من اشهر التفاصيل المستخدمة بكثرة في ملابس الربيع، وتضفي إحساس رقيق علي الملابس تناسب هذا الفصل، كما ان الثقوب الموجودة في الملابس تساعد علي تقليل الإحساس بارتفاع درجة الحرارة، فالربيع عندنا دافئا، وليس مثل الربيع في دول اخري.

 

التي شيرت او البلوزة القطنية الخفيفة فوقها الجاكت الخفيف اوالكارديجان اوالفست مناسبين جدا لهذا الفصل (انا أكره البادي البولي استر بدون ذكر اسماء)، ويجب اختيار اشكال الملابس التي تتناسب مع الهيئة والاستايل للشخص المطلوب اعداد خزانة ملابسه، ولهذا نسميها اتجاهات موضة وليس اتجاه الموضة، وذلك بسبب وجود تصور لدي كل مصمم لشكل الموضة، وهذا التصور قد يختلف من مصمم لأخر

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*