»
دورة حياة الموضة

دورة حياة الموضة

دورة حياة الموضة

صناعة الموضة هي صناعة الجديد والعاملين في مجال الموضة وصناعة الازياء يقدمون الجديد والمبتكر كل يوم لارضاء رغبة الستهلكين في الحصول علي ازياء جديدة في شكلها وتصميمها وهذا ما يسبب دروة الموضة وتغير شكلها كل يوم.

دروة الموضة

تبدأ دورة الموضة بظهور شكل جديد وتصميم مبتكر للازياء في عروض الازياء حيث يقدم اكثر من مصمم اشكال ازياء متقاربة في مضمونها وموضوعها لكن مع تفاصيل مختلفة تناسب كل مصمم وتميزه،. وتقوم مجلات الازياء المتخصصة بتحليل هذه العروض والتأكيد علي الخصائص المشتركة فيها، وتبدأ شركات الازياء في تبني هذه الخصائص وتقديمها من خلال منتجاتها مما يسبب انتشار الموضة.

في هذه المرحلة تكون الافكار الجديدة قاصرة علي بيوت الازياء والشركات الكبيرة، وبالتالي تكون هذه الموضة خاصة بالفئات الاغني، ويرتديها عدد قليل من سيدات المجتمع، ثم تبدأ الشركات الاصغر في تقديم نفس الافكار وتقدمها بسعر ارخص فيزيد انتشار الموضة وتصل الي القمة، وبعد هذه المرحلة تبدا هذه الموضة في فقد هدفها الاساسي وهو التمي فترفضها بعض الفئات ثم تموت.

الهدف الاساسي من اي موضة هو تميز فئة معينة من المجتمع من خلال ملابسها، ولهذا عندما تنتشر هذه الموضة ويرتديها نسبة كبيرة من المجتمع فيحب ان تتوقف لتحل محلها موضة جديدة وهكذا.

من المتحكم في الموضة

لا احد

تجديد الموضة وظهور اتجاهات جديدة هي مسئولية المصممين والمستهلكين فقط، هي علاقة خاصة بينهم، فعندما يقدم مصمم او بيت ازياء مجموعة جديدة من الازياء لها فكر جديد وجيد يقوم المستهلكين بشراء هذه الازياء وتقوم بيوت ازياء اخري بتطوير هذه الفكرة وتقديمها باسلوب مختلف، وبهذا تنتشر الافكار التصميمية الجيدة ويقبل عليها المستهلكين.

ولهذا يمكن القول ان هناك افكار تصميمية جيدة تقبل التطوير ولهذا تستمر طويلا كموضة، كما توجد افكار بسيطة وسطحية تأخذ فترة بسيطة من الوقت ثم تختفي مثل التقليعة، ولهذا السبب ايضا توجد اسماء لامعة في تاريخ تصميم الازياء لانهم ابتكروا افكار استمرت طويلا وغيرت من شكل الازياء في عصرهم وفي العصور التالية لهم، حيث تم اعادة تقديمها مرارا وتكرارا مع تطويرها من فترة لاخري سواء لظهور اقمشة حديثة امثر ملائمة او حنينا للماضي ورغبة في ارتداء ملابس من كلاسيكيات التاريخ.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*