»
شركة اديداس – كيف نجحت؟

شركة اديداس – كيف نجحت؟

شركة اديداستأسست شركة اديداس في سنة 1920 علي يد “ادي داسلر” وأخيه رودلف ولاحظ هنا كيف ان ادي استخدم اسمه الشخصي في عمل اسم ماركته، وكان ادي من محبي الرياضة كما كان يعمل أيضا في تصنيع الملابس الرياضية.

تعتبر شركة اديداس نموذج للشركة الصغيرة الناشئة التي تستطيع منافسة الكبار والتغلب عليهم من خلال فهم السوق واحتياجاته مهما كانت غريبة وخارجة عن المألوف، ويعتبر ادي اول من صمم وصنع ملابس رياضية لغير المحترفين وباعها للمستهلكين العاديين رغم ان طبيعة الحياة وقتها لم تكن تسمح بذلك، فالملابس وقتها كانت متكلفة وفخمة، ولم يكن هناك مجال لاستخدام الحذاء الرياضي، لكن طبيعة فترة ما بعد الحرب العالمية الاولي كانت مناسبة جدا لفكرة ادي.

وكانت رؤية ادي وقتها انه يمكن ان تتحول الاحذية الرياضية المخصصة للمحترفين الي اجذية يستخدمها الأشخاص العاديين في حياتهم، على اعتبار انهم يحتاجون الي احذية توفر لهم الراحة والحماية القصوى اثناء الاستخدام، ورغم ان هذه الفكرة قد تبدو تقليدية جدا في يومنا هذا، الا ان التفكير في هذا التغيير في فترة الثلاثينيات كان بمثابة جنون.

بدأ ادي في تصميم وإنتاج الأحذية الرياضية للمستخدم العادي “ليس رياضي محترف” تحت اسم شركته الجديدة اديداس Adidas في فترة قصيرة تعدي حاجز انتاج 100 حذاء يوميا، وهو رقم جيد جيدا بالنسبة لشركة مبتدئة، كما انه رقم ممتاز بالنسبة لشركة كانت اعمالها مقتصرة على انتاج الملابس للرياضيين المحترفين وهم فئة قليلة جدا من المجتمع.

وخلال الثلاثينيات بدأ ادي في توسيع نشاط شركته من خلال انتاج احذية أكثر تنوعا، تناسب رياضات كثيرة، لكن في فترة الأربعينات اختلف ادي مع أخيه رودلف الذي انفصل واسس شركة خاصة به اسمها بوما Puma، وفي فترة الخمسينات أصبحت احذية اديداس من أكثر الأحذية استخداما بواسطة الرياضيين، ثم أصبحت اديداس راعية لأولمبياد سنة 1956.

وفي فترة الستينيات توسعت شركة اديداس مرة اخري وقرت انتاج الملابس الرياضية سواء للمحترفين او المستخدمين العاديين، وفي سنة 1963 بدأت في انتاج وبيع الأدوات الرياضية أيضا، لتصبح بذلك شركة متكاملة في انتاج كل ما يلزم الرياضيين ومحبي الملابس الرياضية أيضا، وتعتبر شركة اديداس اليوم واحدة من أكبر شركات انتاج الأحذية والملابس الرياضية علي مستوي العالم.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

3 تعليقات علي الموضوع

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*