»
عواصم الموضة

عواصم الموضة

عواصم الموضةتوجد العديد من بيوت الأزياء المختلفة في مستويات ورقي ما تقدمه في العديد من عواصم الموضة حول العالم، وبالأخص في أوروبا، حيث ظهرت صناعة الموضة لأول مرة علي يد الإنجليزي تشارلز فريدريك وورث في باريس اول عاصمة للموضة، وعرفت بالفخامة والشياكة والأناقة في التصميم والتنفيذ.

اهم عواصم الموضة

باريس: عاصمة فرنسا وأول عاصمة للموضة، كما انها ما زالت اهم عواصم الموضة، نتيجة لتمركز الكثير من الشركات الفرنسية، ومصانع المنسوجات والصناعات الأخرى المكملة، بالإضافة الي صناع الملابس المهرة وعمال التطريز وصناع الأحزمة والاحذية والإكسسوارات.

وقد سيطرت باريس على عالم الموضة لمدة قرن من الزمان وذلك من عام 1860 إلى عام 1960، فكانت فيها بيوت الأزياء الضخمة صاحبة الصيت والشهرة، مما مكنها من التوسع الي دول اخري فافتتحت فيها فروعا لها. وقد صنعت في باريس ملابس الملوك بأوربا، وكانت الملكة فيكتوريا ترتدي من منتجات بيت الأزياء الفرنسي لصاحبه الإنجليزي “لاحظ ذلك” تشارلز فريدريك وورث لكيلا تبدو غير وطنية، وبهذا أصبحت صناعة الموضة أهم الصناعات التصديرية واهم مصادر الدخل القومي الفرنسي. وتشتهر الموضة الفرنسية بالجمال والرقي.

روما: تلي بيوت الأزياء الإيطالية باريس مباشرة من ناحية الشهرة، وتوجد ثلاث مراكز في مدن ميلانو وفلورنسا وروما، ويعتبر المصمم الإيطالي “مارشيزي جيوفاني” اول من أوصل الموضة الإيطالية الي الأسواق العالمية وذلك في سنة 1952، من خلال عرض ضخم نظمه في بيته جمع فيه كل بيوت الأزياء الإيطالية الرائدة في ذلك الوقت، بعدها انطلقت بيوت الأزياء الإيطالية إلى العالمية. وتشتهر الموضة الإيطالية بالفخامة والجودة.

لنـدن: منذ أوائل العشرينيات من القرن العشرين حتى منتصف الستينيات من القرن نفسه كانت بيوت الأزياء بلندن مؤسسات كبيرة جدًا، وبعضها يستخدم طاقم من العمال يبلغ المئات، وتهتم بالملابس الرسمية بالإضافة الي ملابس السفاري والصيد والرحلات.

ألمانيـا: أكبر صناع الملابس في أوروبا، لكنها تعمل في مجال الملابس فقط ولم تهتم بالموضة.

نيويورك: موضة الكاجوال والجينز والهيب هوب، وهي ملابس جاهزة أكثر منها موضة.

لكن هذا لا يعني عدم وجود مصممين كبار في المانيا وامريكا وكذلك في باقي مدن العالم، كما توجد عواصم اخري للموضة مثل طوكيو ومومباي في الهند، ودبي أخيرا.

اما بالنسبة لمصر فتوجد محاولات لتكوين قاعدة كبيرة من المصممين الذين يمكنهم الوصول الي العالمية يوما، والعمل سويا لتصبح القاهرة إحدى عواصم الموضة خصوصا مع المؤهلات والامكانيات المتاحة، التي تبشر بالنجاح.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*