»
مخترع ماكينة الخياطة

مخترع ماكينة الخياطة

مخترع ماكينة الخياطة

إلياس هاو مخترع ماكينة الخياطة

تنسب كل دولة الي نفسها شرف اختراع اول ماكينة خياطة، ومشكلة تحديد مخترع ماكينة الخياطة ترجع الي ان بعض الماكينات تم تصميمها ولم يتم تصنيعها فعليا، والبعض الاخر تم تصنيعه لكن الماكينة نفسها فقدت او اختفت، كما ان ماكينة الخياطة تم تطويرها على مدار سنوات ولم تصل لشكلها الحالي مباشرة.

لو اننا نتحدث عن اول من فكر في تصنيع ماكينة خياطة فسنذكر الخياط الانجليزي توماس سانت والذي تمكن في عام 1790 من ابتكار ماكينة مخصصة لخياطة الجلود وكان بها كثير من خصائص ماكينة الخياطة الحديثة، لكن تلك الماكينة لم يتم استعمالها، ولم يجن صاحب الاختراع أي أموال على هذا الابتكار، لكن يظل له الفضل في انه اول من فكر في اختراع ماكينة خياطة.

ماكينة خياطة بارثيليمو ثيموني:

بعد ذلك طور الخياط الفرنسي بارثيليمو ثيموني هذا الاختراع وقام بتصنيع ماكينة خياطة ناجحة في العام 1830، وتعتمد ماكينة ثيموني في طريقة عملها على خيط واحد وإبرة معقوفة لعمل خط خياطة من غرزة السلسة، ورغم ان غرزة السلسة لها اهمية كبيرة عند حياكة بعض اجزاء الملابس حاليا، الا انها لم تكن مرغوبة في ذلك الوقت لان الخيوط كانت تتمزق بسهولة ولم تكن الحياكة جيدة، وكذلك لاحتياجها الي كمية كبيرة من الخيط مقارنة بالغرزة المغلقة (غرزة رقم 301). الماكينة التي اخترعها بارثيليمو ثيموني كانت عملية وسريعة بالنسبة للخياطة اليدوية في هذا الوقت، ولذلك وفي بداية  العام 1841 تمكن ذلك المخترع من انتاج ثمانين ماكينة لحياكة الملابس العسكرية في مصنع بباريس، وتعرض المخترع لأزمة عنيفة عندما شن مجموعة من الخياطين هجوماً على المصنع دمرت خلاله كل الماكينات خوفاً على فقدان وظائفهم.

المخترع إلياس هاو:

بعد ذلك اختراع رجل أمريكي يدعى وولتر هونت لآلة خياطة تحتوي على إبرة مقوسة وبها ثقب ويمكنها ان تعمل خياطة في القماش، لكنه فشل في تسجيلها كبراءة اختراع باسمه، وكان تسجيل أول براءة اختراع كان عام 1846 للمخترع إلياس هاو الذي ابتكر ماكينة خياطة عملية تعمل باستخدام الغرزة المغلقة (301) والتي تنتج باستخدام خيطين من مصدرين مختلفين تماما كالماكينات التي نعرفها اليوم، وكانت ماكينة هاو مزودة بإبرة مثقوبة من النهاية، وتغرز الإبرة في القماش محدثة فتحة حتى الجانب الآخر. وقد واجه الياس هاو مشاكل تتعلق بحماية براءة اختراعه وتسويق هذا الاختراع، الا انه في النهاية أصبح غنيا جدا بفضل اختراعه.

ماكينات الخياطة سنجر:

لم تنتج ماكينات الخياطة بكميات كبيرة لغاية خمسينيات القرن التاسع عشر إلى أن صمم إسحاق سنجر أول ماكينة خياطة ناجحة تجاريا، حيث كانت الإبرة تتحرك للأعلى والأسفل بدلاً من جانب إلى آخر وتتصل الإبرة بدواسة قدم بينما كانت الماكينات السابقة تعمل عن طريق ادارة ذراع جانبي مثبت في عجلة.

ومع ذلك كانت ماكينة سنجر تعمل بطريقة إقفال الغرز المتبعة في الماكينة التي اخترعها هاو، الأمر الذي أدى إلى قيام إلياس هاو بمقاضاة سنجر لانتهاك براءة اختراعه وكسب القضية عام 1854، ومع ذلك حقق سنجر نجاحاً باهراً في تسويق وبيع الماكينات، وباستحداث المحركات الكهربائية والتكنولوجيا الحديثة حققت هذه الماكينات انتشاراً واسعاً وانخفضت تكاليف الانتاج وتزايدت اعداد مصانع الملابس الجاهزة ومخازن بيعها، وتحولت ماكينة الخياطة التي ما كان بيت يخلو منها الى مجرد هواية.

والخلاصة ان مخترع ماكينة الخياطة هو بارثيليمو ثيموني الفرنسي، لكن اول من استطاع تسجيل براءة اختراع رسمية هو المخترع الامريكي إلياس هاو، وأن من طور هذا الاختراع ليتمكن من تصنيع ماكينات سهلة الاستخدام وبالتالي تسويق هذه الماكينات بشكل تجاري هو إسحاق سنجر.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

تعليق واحد علي الموضوع

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*