»
موردين الاقمشة

موردين الاقمشة

يعتبر موردين الاقمشة من اهم العوامل التي تعتمد عليها صناعة الملابس الجاهزة في أي بلد، ويلجأ الموردين المصريين في الغالب الي استيراد القماش من دول اخري خارج مصر، فأقمشة ملابس السهرة يتم استيرادها من دول مثل اليابان وتركيا والصين وفرنسا في بعض الأحيان، في حين ان اغلب الأقمشة القطنية التريكو مثل اقمشة التي شيرت يتم تصنيعها في مصر فنحن جيدون في هذه الصناعة، اما الاقمشة المنسوجة القطنية فيصنع جزء كبير منها في مصر أيضا، ومن المناطق الشهيرة بتصنيع الاقمشة في مصر مدينة النحلة ومنطقة شبرا الخيمة.

اما لشراء كميات قليلة من القماش فيكون ذلك في منطقة الوكالة على كورنيش النيل حيث يوجد الكثير من موردي الاقمشة الصغار الذين يبيعون كميات اقل مثل ثلاث او اربع اثواب او كما يمكن الشراء بالمتر، وتتنوع الاشكال والخامات في الاقمشة المناسبة لملابس السهرة، واغلبها اقمشة مستوردة كما يوجد القليل من الاقمشة القطنية مثل الجبردين، وتوجد محلات كثيرة في مصر تبيع اقمشة ملابس السهرة لن اذكرها هنا، اما في منطقة التربيعة بالأزهر فيتركز معظم تجار الاقمشة القطنية، ومعظم بضاعتهم من الاقمشة المصنعة محليا، ويوجد القليل من الاقمشة المستوردة والاقمشة المناسبة لملابس السهرة.

اهمية الموردين والقماش:

القماش هو أكثر الخامات استخداما في الملابس وهي الخامة الأساسية التي تصنع منها، والقماشة الجيدة تظهر التصميم وتعطيه من جمالها، اما القماشة السيئة فتؤثر يالسلب على التصميم.

والفرق بين القماشة الجيدة والسيئة ليس مجرد فرق في السعر بينهما، فليس هذا فقط هو المقصود، بل ان ملائمة خصائص القماشة لفكرة التصميم هي ما يجعلها جيدة او سيئة في المقام الأول ثم تكون جودة تصنيع القماشة هي المعيار الثاني في الحكم عليها.

ومن صفات الاقمشة التي نقصدها على سبيل المثال هي انسدالية القماشة، وقابليتها للثني والمطاطية، بالإضافة الي شفافيتها، فمثلا كلما زادت انسدالية القماشة (طراوتها) كلما ظهرت الثنيات الموجودة بالفستان أكثر جمالا وسحرا، لكن استخدام نفس القماشة لعمل جاكت قد يكون قرار خاطئ، فلا توجد قماشة جيدة لكل التصميمات.

من المشاكل التي يعاني منها كل الاتيليهات والمصانع المصرية هي ضعف التنوع في الخامات المعروضة، فكلها متشابهة واسعارها مرتفعة، لا اعرف فعلا لماذا لا يظهر مستوردين لهذه الاقمشة يعتمدون على استيراد كميات قليلة من خامات متنوعة بحيث يمكن للمصممين والاتيليهات تنويع أفكارهم، ولا يتعبون في إيجاد القماش المناسب لهذه الأفكار، فكرة مشروع جيدة بالمناسبة.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*