»
تصميم الازياء

مواضيع القسم: تصميم الازياء

برامج تصميم الازياء

 اصبح الكمبيوتر اداة اساسية لا يستغني عنها اي انسان، ولا ابالغ ان قلت ان الانسان اصبح يستخدم الحاسب اكثر من استخدامه لأي اداة اخري اخترعها، ومن تطبيقات الكمبيوتر التي تهمنا هي برامج تصميم الازياء، ويجب التنبيه ان مثل هذه البرامج لا يمكنها التصميم بنفسها، فالكمبيوتر لا يبتكر ولا يخترع بل يؤدي المهام التي يطلبها الانسان منه.

برامج تصميم الازياء هي تلك البرامج التي تساعد المصمم في اداء مهمته، لكن لا يمكنها ابتكار تصميمات الازياء بدلا منه، ولهذا يمكن للمصمم ان يبتكر ويضع تصوره للتصميم بكل تفاصيله، ثم يستخدم الكمبيوتر فيما يبرع فيه، وهو التلوين واضافة الطبعات والزخارف.

باقي الموضوع

كيف يتم تصميم الازياء

تصميم الازياء هو ابتكار اشكال جديدة لها، اسلوب جديد، تفاصيل جديدة، لكن السؤال هو؛ لماذا يبتكر المصمم هذه الاشكال الجديدة؟ هل يبتكرها لمجرد الابتكار؟ ام يبتكرها لهدف؟ علميا فإن اي عمل بلا هدف فهو عمل بلا قيمة، واداريا فإن اي عمل بدون هدف هو عمل لا يمكن قياس مدي نجاحه.

ما علينا من المواضيع العلمية والادارية، المهم ان تصميم الازياء هو عمل منظم له اهداف يسعي لتحقيقها، اهم هذه الاهداف هو …. ارضاء الناس، والمجتمع. بشكل اساسي لا يمكن ان يكون مصمم الازياء ناجح بدون رضاء المجتمع من حوله عن ازياؤه. تخيل وجود مصمم ازياء عبقري يبتكر اشكال جديدة للازياء، لكن هذه الازياء لا تعجب الناس، كيف نحكم علي مثل هذا المصمم؟ النتيجة هي الحكم عليه بالفشل.

واضح جدا من هذه المقدمة ان التصميم، ليس مجرد خلط الوان، او تركيب اكسسورات، او تلوين اسكتشات، تصميم الازياء اكبر من مجرد رسم علي ورق، وليس هذا تقليلا من اهمية الرسم في مجال التصميم، لكن القيمة الاهم في تصميم الازياء هي الفكرة، المحور الاساسي الذي تحدد كيف يتم تقييم التصميم هي الفكرة، الفكرة الجيدة هي التي تجذبك، وهي التي تدهشك، واستخدامك لذلك الجاكيت او البنطلون بتركيبته المميزة وفكرته الجديدة هي التي دفعتك لشراؤه وتفضيله مقارنة بالعديد من الجواكت والبنطلونات الاخري.

باقي الموضوع

مفهوم تصميم الازياء

استمتع كثيرا بالمناقشة مع اصدقائي المصممين حول مفهوم التصميم واهدافه، فكثيرا ما يؤلمني اعتقاد البعض بأن التصميم مجال لتضييع الوقت، وخصوصا في مجال الازياء، بل ان الكلمة التي تقتلني هي “فن التصميم” التي اراها هنا وهناك بشكل مستفز، ومن ذا الذي يمكنه ان يمنعنا؟ فإذا كان عندنا القيادة فنا “لا اعرف كيف” فلما لا يكون التصميم هو الاخر فنا، فنحن في عصر اصبح فيه كل شيء فن، والمشكلة انه رغم اننا نفترض ان كل شيء حولنا هو فن، الا اننا لا نري اي نتيجة لكل هذا الكم الهائل من “الفنون” حولنا، بل اننا نري الذوق العام ينحدر باستمرار نحو مزيد من “الفن الهابط !”.

التصميم كحرفة وُلد مع الانسان منذ يومه الاول علي الارض، ولحسن حظي ففي الغالب كان اول ما صممه الانسان هو الملابس، فالتصميم هو استخدام الخامات الموجودة حوله في الطبيعة، وتحويلها لأداة او منتج، واشهر مثال للتصميم هو عندما تقطع فرعا من شجرة لاستخدامه كعصا، ويمكن الجزم بأن اول ما صممه الانسان كانت ملابسه التي تحميه من عوامل البيئة حوله، وتواري عورته.

باقي الموضوع

مصادر تصميم الازياء

الاقتباس والاستلهام في التصميم يعدا من أهم الموضوعات التي يجب تسليط الضوء عليها ودراستها من الناحية العلمية الناحية الفنية إذ تعتبر إحدى الدعامات الأساسية لعملية التصميم إذ يتوقف عليها الملامح الأساسية في المنتج وطبيعته التشكيلية والوظيفية والمعتمدة على الابتكار والإبداع والتطور في جمال التصميم عامة وتصميم الأزياء خاصة.

والمصمم دائما إما أن يلجا إلى مصدر واضح للإلهام والاقتباس أو يتأثر بمصدر يمثل له حافز للاستلهام. فالمصمم الجيد هو الذي يملك القدرة على الاستلهام من مصادر عديدة وبأساليب متعددة، فكل ما يحيك بالمصمم من مؤثرات بصرية مباشرة أو مؤثرات تدعوه للتفكير والتأمل والتحليل تمثل له إلهاما تصميميا، فلا يوجد إنسان بقدرته إن يتخيل شيء ليس له وجود وإنما كل ما يفعله هو انعكاس لمعلومات تراكمت نتاج خبرة بصرية أو فكرية مسبقة من الحياة والبيئة بكل ما فيها من مؤثرات وخبرات بصرية، واجتماعية، وتكنولوجية، وثقافية، وظروف وسلوكيات… الخ.

باقي الموضوع