كيف يتم تصميم الازياء

تصميم الازياء هو ابتكار اشكال جديدة لها، اسلوب جديد، تفاصيل جديدة، لكن السؤال هو؛ لماذا يبتكر المصمم هذه الاشكال الجديدة؟ هل يبتكرها لمجرد الابتكار؟ ام يبتكرها لهدف؟ علميا فإن اي عمل بلا هدف فهو عمل بلا قيمة، واداريا فإن اي عمل بدون هدف هو عمل لا يمكن قياس مدي نجاحه.

ما علينا من المواضيع العلمية والادارية، المهم ان تصميم الازياء هو عمل منظم له اهداف يسعي لتحقيقها، اهم هذه الاهداف هو …. ارضاء الناس، والمجتمع. بشكل اساسي لا يمكن ان يكون مصمم الازياء ناجح بدون رضاء المجتمع من حوله عن ازياؤه. تخيل وجود مصمم ازياء عبقري يبتكر اشكال جديدة للازياء، لكن هذه الازياء لا تعجب الناس، كيف نحكم علي مثل هذا المصمم؟ النتيجة هي الحكم عليه بالفشل.

واضح جدا من هذه المقدمة ان التصميم، ليس مجرد خلط الوان، او تركيب اكسسورات، او تلوين اسكتشات، تصميم الازياء اكبر من مجرد رسم علي ورق، وليس هذا تقليلا من اهمية الرسم في مجال التصميم، لكن القيمة الاهم في تصميم الازياء هي الفكرة، المحور الاساسي الذي تحدد كيف يتم تقييم التصميم هي الفكرة، الفكرة الجيدة هي التي تجذبك، وهي التي تدهشك، واستخدامك لذلك الجاكيت او البنطلون بتركيبته المميزة وفكرته الجديدة هي التي دفعتك لشراؤه وتفضيله مقارنة بالعديد من الجواكت والبنطلونات الاخري.

باقي الموضوع

مفهوم تصميم الازياء

استمتع كثيرا بالمناقشة مع اصدقائي المصممين حول مفهوم التصميم واهدافه، فكثيرا ما يؤلمني اعتقاد البعض بأن التصميم مجال لتضييع الوقت، وخصوصا في مجال الازياء، بل ان الكلمة التي تقتلني هي “فن التصميم” التي اراها هنا وهناك بشكل مستفز، ومن ذا الذي يمكنه ان يمنعنا؟ فإذا كان عندنا القيادة فنا “لا اعرف كيف” فلما لا يكون التصميم هو الاخر فنا، فنحن في عصر اصبح فيه كل شيء فن، والمشكلة انه رغم اننا نفترض ان كل شيء حولنا هو فن، الا اننا لا نري اي نتيجة لكل هذا الكم الهائل من “الفنون” حولنا، بل اننا نري الذوق العام ينحدر باستمرار نحو مزيد من “الفن الهابط !”.

التصميم كحرفة وُلد مع الانسان منذ يومه الاول علي الارض، ولحسن حظي ففي الغالب كان اول ما صممه الانسان هو الملابس، فالتصميم هو استخدام الخامات الموجودة حوله في الطبيعة، وتحويلها لأداة او منتج، واشهر مثال للتصميم هو عندما تقطع فرعا من شجرة لاستخدامه كعصا، ويمكن الجزم بأن اول ما صممه الانسان كانت ملابسه التي تحميه من عوامل البيئة حوله، وتواري عورته.

باقي الموضوع

هل انت موهوب في تصميم الازياء؟

مصمم ازياءيسألني الكثيرون كيف اعرف انني موهوب في تصميم الازياء؟ او انا احب التصميم ولن انجح في تصميم الازياء لأنني لا اعرف كيف ارسم تصميماتي، او انا احب الرسم ولهذا اريد ان اصبح مصمم ازياء.

ببساطة وخلاف ما يتناقله الكثير من الناس فإن تصميم الازياء يختلف عن رسمها، ولو ان رسم الازياء يكمل عمل المصمم الا ان النجاح في التصميم لا يتطلب بالضرورة القدرة علي الرسم والعكس فإن رسم الازياء باحتراف لا يصنع مصمم ازياء ناجح.

فاذا كان رسم الازياء يحتاج الي مهارات لوضع الخطوط الجيدة، وبشكل جميل، وتلوين الاسكتشات بحيث تبرز التفاصيل، ويظهر القماش، فإن تصميم الازياء عملية مختلفة تماما، حيث يجب علي مصمم الازياء ان يفكر كثيرا في اماكن الخطوط، ومعناها، ومع طبيعة التصميم، والشخص الذي سيرتدي هذا الزي. باختصار المصمم يجب ان يكون قادرا علي ابتكار اشكال جديدة قابلة للانتاج وقابلة للتسويق.

باقي الموضوع

ما هو الفن؟ وما هو دوره في المجتمع؟

كثير من الاشياء حولنا نتعامل معها علي انها بديهيات، ولا نشغل بالنا بالتعرف عليها بشكل حقيقي، فالفن في نظر الكثيرين هو الافلام والاغاني والمسلسلات، وبنظرة سريعة علي صفحة الفن في اي جريدة، ستكتشف ان كل الاخبار في هذه الصفحة عن الافلام وابطالها، واخبار “زواجهم وطلاقهم” شئ غريب حقا ان يكون هذا هو الفن وان تكون هذه هي اخباره ثم يخرج علينا من يقول ان الفن مهم جدا للمجتمه !!

كما ان خبر تنظيم نخبة من “الفنانين” لمسيرة للدعوة لحرية الفن والابداع من خلال بنود الدستور في الفترة القادمة، قد اعاد الي ذهني نفس السؤال مرة اخري، ما هو الفن؟

هل الفن ابداع وابتكار، وخيال واسع، ام ان الفن هو افلام واغاني، ام الفن هو الرسم والنحت والموسيقي، وايا كان الفن فما هو دوره، ولماذا يصرون علي القول ان الفن هو اساس الحضارة، ولماذا لم تتجاهل حضارة واحدة من الحضارات العظيمة التي نقرأ عنا في كتب التاريخ الفن والفنانين، ولنا في التاريخ الفرعوني والقبطي والاسلامي نماذج وامثلة، حيث اهتمت كل الحضارات بالفن، فمصر لم تتجاهل الفن طوال تاريخها منذ سبعة الاف عام.

باقي الموضوع