»
تاريخ العقد والربط

تاريخ العقد والربط

العقد والربطالعقد والربط من أساليب تلوين الاقمشة البسيطة جدا والمستخدمة بكثرة في أماكن كثيرة حول العالم، ويستخدمها الكثير من المصممين لصباغة وزخرفة التي-شيرتات والقمصان، كما تستخدم في زخرفة بعض الفساتين وهذه الطريقة كما هو مذكرو في هذا الموضوع: الطباعة بالعقد والربط بسيطة جدا، حيث يتم عقد القماش او قطعة الملابس (تي-شيرت، قميص، بنطلون……) بالخيوط فتصبح بعض الأماكن في القماشة معزولة ولا تصل اليها الصبغة، ثم يتم غمر هذه القماشة او التي شيرت في مياه الصبغة ثم تثبت الصبغة عليها وتصبح جاهزة للاستخدام.

وتاريخيا فقد أحب الانسان المصري القديم زخرفة كل ما حوله من حوائط واثاث كذلك الملابس، ومن ضمن أساليب الزخرفة التي استخدمها الفراعنة هي الصباغة بطريقة العقد والربط في عمل نقط بيضاء مقصورة، كما أنهم أول من أتقن تثبيت ألوان الصبغات على القماش حتى لا يبهت لونها مع مرور الوقت، ثم انتشرت هذه المهارات في الشرق وفي بلاد الإغريق والرومان، ومن الصبغات التي استخدموها خشب البقم (Log Wood) وصبغات الزعفران والصبغات المستخرجة من القواقع البحرية بالإضافة الي الصبغات المستخرجة من النباتات.

وفي الهند يرجع تاريخ العقد والربط إلى خمسة آلاف عاما، وقد كانت طريقة الزخرفة بالعقد والربط في الهند بسيطة، والصبغة قليلة الثبات لذلك كانت الأقمشة المنتجة بهذه الطريقة تلبس لفترات قصيرة وخاصة في أيام الأعياد، وقد استخدمت الأصباغ الطبيعية القديمة مثل الكركم والعصف والقرمز والنيلة، وفي سنة 1900 أدخلت صبغات الأنيلين، ومنذ الحرب العالمية الثانية أدخلت الصبغات الصناعية وحلت محل الصبغات الطبيعية.

أما في إندونيسيا فنجد أن الطريقة الفنية المنفذ بها العقد والربط والألوان غير متميزة والملابس القطنية نادرة الاستخدام عندهم في تنفيذ هذه الطريقة، ولكن يستخدم الحرير عندهم بكثرة، غير أن الإنتاج الرئيسي للعقد والربط يمثل في عمل الشيلان والأحزمة والمناديل وعصابات الرقبة وخمار للراقصات. وغالباً ما يكون أرضية هذه الملابس والنماذج من اللون الأحمر أو الأرجواني المائل إلى الحمرة أما الألوان الأخرى مثل الأبيض والأخضر والأزرق غالباً ما تستخدم. أما الوحدات المستخدمة فترتب للتنفيذ إما في شكل دائري أو على هيئة مثلثات أو عن طريق التوزيع في أشكال أخرى معقدة، والنماذج الأكثر تعقيد تكون منفذة بطريقة السراجة وهي جزء من القماش منفذة بطريقة السراجة.

وفي سومطرا Sumatra كانت الوحدات ترتب في شكل خطوط أو مستطيل أو على هيئة حروف وهذه الوحدات ربما تكون باللون الأصفر أو بلون الخامة الطبيعي، والخلفية غالباً ما تكون باللون الأحمر أو الأرجواني الضارب إلى الحمرة، وطبقت طريقة العقد والربط على القماش من الحرير وتستخدم النساء هذه الأقمشة كشيلان وأحزمة وخمار للراقصات، كما توضع كمعلقات على جدران الحوائط. وفي سومطرا Sumatra كانت تستخدم الصبغات الصناعية في عملية الصباغة بظلال خفيفة على الأقمشة.

أم في جاوه Jawa فكانت تستخدم طريقة السراجة بكثرة في عمل ملابس الطبقات الراقية، وكانت تصنع بواسطة النساء، ونجد أن الخامة الأساسية عندهم في تنفيذ هذه الطريقة هي الحرير الصيني.

وفي أوروبا حيث انتشرت زخرفة الطباعة باستخدام طريقة الطي والربط ثم الصباغة في غضون القرن التاسع عشر بين قبائل بوسترنا في المجر حيث كانت تربط الحبوب أو الحصوات الصغيرة في القماش قبل صباغته في اللون الأزرق النيلي، وهذه القبائل كانت من رعاة الماشية ومن الرحل الجائلين في السهول العظمى بين الأنهار، وكانوا يحملون معهم أنوالهم وأدواتهم المنزلية.

وهذه بعض نماذج من ملابس مزخرفة باسلوب العقد والربط:

العقد والربط العقد والربط العقد والربط

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.

اترك تعليقك

يرجي الالتزام بالاداب العامة عند كتابة التعليق
التعليقات المخالفة والتعليقات التي ليس لها علاقة بموضوع المقالة يتم حذفها.
بريدك الالكتروني لن ينشر
التعليقات تراجع اولا قبل عرضها
البيانات المطلوبة مشار اليها بـ *

*