اسس تصميم الازياء

اسس تصميم الازياءتعتبر اسس تصميم الازياء هي السبب في اظهار التناسق بين عناصر التصميم، ومراعاة المصمم لهذه الأسس ضروري كما انه يساعده اثناء عمله يساعده على ابتكار تلك الازياء المتناسقة الجميلة. لكن عملية تصميم الازياء عملية ابتكارية ولهذا لا يجب علي مصمم الازياء ان يكون اسير هذه الاسس بل يجب عليه ان يعمل ويصمم بحرية، ولن يحدث هذا الا عندما يتدرب على التصميم لفترة من الوقت حتى تصبح هذه الاسس قيمة مدمجة في طبيعته تظهر في اعماله بشكل تلقائي.

الطبيعي ان تصميم الازياء عملية ابتكارية تمر بعدة مراحل كما هو موضح في موضوع اساسيات تصميم الأزياء لكنه يحتاج اثناء اعداده لتشكيلة الأزياء الي مراعاة اسس تصميم الأزياء وهي مجموعة من الاسس الجمالية التي تضمن ان ان تكون التصميمات متناسقة بشكل مريح للعين ومتكاملة.

باقي الموضوع »

تصميم الملابس

تصميم الملابسترجع أهمية تصميم الملابس الي الدور الذي تؤديه هذه الوظيفة في تنشيط هذه الصناعة، فالتصميم هو ابتكار اشكال الملابس التي تتحول بعد ذلك الي منتجات يمكن بيعها. وذلك من خلال عمليات القص والتشغيل في المصنع.

وفي البداية، هل تختلف تصميمات الملابس عن تصميمات الأزياء؟ الإجابة هي نعم بكل تأكيد، فرغم ان المفهوم واحد والخطوات متشابهة الي حد كبير لكن المهارات المطلوبة في تصميم الملابس تخلف كثيرا، والسببان الرئيسيان لهذا الاختلاف هما: أولا ان تصميم منتجات الملابس يتم في غالبية الأحوال في المصانع، بغرض تصميم منتجات بكميات كبيرة وبالتالي يجب ان يراعي المصمم ان تكون التصميمات سهلة في انتاجها ومناسبة لمهارات العمال، وان تكون أساليب انتاجها عملية بعيدا عن العمل اليدوي بقدر الإمكان. باقي الموضوع »

انواع الباترونات والفرق بينهم

انواع الباتروناتفي صناعة الملابس تختلف انواع الباترونات المستخدمة علي حسب طبيعة العمل في المصنع وشكل المنتج المطلوب، لكن الاساس لكل هذه الأنواع المستخدمة هو الوصول الي شكل باترون خالي من العيوب ومطابق لشكل الجسم ويظهر التصميم بشكل جيد.

والباترون هو عبارة عن مسطح من الورق يتم اعداده بالاعتماد على مقاسات الجسم البشري، بهدف استخدامه لقص القماش لاحقا، وفي صناعة الملابس توجد ثلاث أنواع من الباترونات هي الأساس الذي يتم تصنيع كل باترونات المصنع او الاتيليه بالاعتماد عليهم.

وفي أي مصنع لإنتاج الملابس يجب ان توجد هذه الأنواع الثلاثة من الباترونات و علي حسب مرحلة العمل.يتم استخدام واحد من هذه الباترونات وتبدأ هذه المراحل بالباترون الأساسي. باقي الموضوع »

تعليم تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياءيسعي الملايين للبحث عن طرق تعليم تصميم الازياء ويتمنون الوصول الي ذلك العالم الساحر ليكونوا اعضاء في نادي الشهرة والاضواء، لكن قليلا منهم من يتمكن من اكمال هذا الحلم، كثيرون لا يملكون العزيمة لمواجهة صعوبات الاستمرار في هذا العمل، والبعض الاخر لا يمتلك المهارات والفهم الحقيقي الواقعي لهذا العالم، وبالإضافة الي ذلك كثير لا يملكون الوقت الكافي للتعلم والتدريب، رغم انهم قد يمتلكون قدرات الابتكار والحس الجمالي السليم.

الكثيرون لا يعرفون من اين يبدأون، ورغم ان الخطوات قد تكون بسيطة لكن وجود دليل واضح لهذه الخطوات وترتيبها قد يفيد الكثيرون في ترتيب افكارهم، وتحديد ما يحتاجون اليه وكيف يمكنهم تنمية مهاراتهم للوصول الي حلمهم، واول هذه الخطوات هي تطوير مهاراتك كمصمم: باقي الموضوع »

 صفحة 1 من 72  1  2  3  4 » ....  الاخيرة » 

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

المفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورة تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.