شكل الجسم وتصميم الازياء المناسبة له

شكل الجسم وتصميم الازياء المناسبة له

يعد من ذكاء مصمم الأزياء اختياره لشكل الزى المناسب  لطبيعة وشكل جسم المستخدم ونظراً لأختلاف شكل الجسم من شخص لآخر يجب أن يعى مصمم الازياء اسس تصميم الزى المناسب لكل شخص وأن يحاول أن يخفى العيوب التي قد تظهر امامه, ولهذا يجب أن يراعى عدة امور أثناء تصميم الازياء منها اللون وشكل قصة الزى والخامات واتجاهات الخطوط وكذلك الاكسسوارات وغيرها من العوامل التى تظهر الزى بالشكل المناسب .

ويأخذ جسم المرأة واحد من اربعة اشكال:

  • الشكل الكمثرى او شكل المثلث A:

تكون فيه الرقبة طويلة والاكتاف صغيرة والصدر متوسط الحجم والارداف ممتلئة ومستديرة وهو الشكل الأكثر شيوعاً بين السيدات.

ولإعطاء الجسم التوازن المطلوب والوصول إلى الشكل الجمالى يجب أن يحقق المصمم التوازن بين حجم الكتف الصغير ومحاولة اظهاره بحجم اكبر والعكس بالنسبة لحجم الارداف ومحاولة اظهارها بحجم أقل وذلك عن طريق استخدام الألوان الفاتحة في الجزء العلوى والالوان الداكنة فى الجزء السفلى ويمكن ايضا استخدام النقوش والتطريزات الكبيرة وتشكيلات من القماش (الدرابيهات والكرانيش) على الجزء العلوى والياقات والاكوال العريضة، ويمكن التنويع في شكل الكم ويكون الكم المنفوخ مناسب ويجب الابتعاد عن استخدام النقوش والقصات الكثيرة وخصوصاً الدائرية مثل الكلوش والدوبل كلوش فى الجزى السفلى لان هذا سوف يلفت الانتباه لكبر حجم الارداف وعدم استخدام القصات القصيرة فى الفستان او الجيب لنفس السبب وكذلك يراعى عند تصميم البنطلون ان يكون ذو اتساع مناسب للارجل لتحقيق التوازن المطلوب والبعد عن البنطلون ذو الارجل الضيقة لأنه يظهر حجم الارداف.

  • شكل التفاحة او المثلث المقلوب V:

تكون فيه الرقبة ممتلئة والاكتاف عريضة والصدر ممتلئ والخصر غير محدد و الارداف صغيرة وغير بارزة.

محاولة تحقيق التوازن عن طريق تقليل حجم الكتف الكبير وابراز جمال الصدر مع جعل الارداف تبدو اكثر حجماً وعليه يمكن لمصمم الملابس ان يستخدم فى الجزء العلوى الالوان الداكنة ويبتعد عن المبالغة فى عمل قصات او استخدام نقوش كبيرة بل يجب ان يجعل الملابس ذات اتساع مناسب ومحاولة تحديد الخصر عن طريق وضع حزام واستعمال قصة الامبير ايضاً تكون مناسبة هنا حتى يبدو الجزء العلوى  اقل من حجمه الطبيعى وعدم المبالغة فى اتساع الكم ولايفضل استخدام الاكمام المنتفخة,وبالنسبة للجزء السفلى يمكن استخدام قصات متعددة والالوان مبهجة واقلام بالعرض والورب حتى يظهر بحجم اكبر وبالنسبة لشكل البنطلون يفضل الشارلستون واستخدام الجيوب الكبيرة والبارزة(الباجى) ويفضل عدم اللجوء للبنطلون الضيق (الاسترتش).

  • شكل الساعة الرملية (الجسم المتناسق) X:

تكون فيه الاكتاف والارداف (متساوية )البروز وصدر ممتلئ ويكون الخصر محدد ومتناسب وهو اجمل وانسب شكل جسم للمرأة.

ويناسب هذا الشكل من الجسم العديد من اشكال الملبس و يكمن جمال هذا الجسم فى منطقة الخصر فهو محدد وعلى مصمم الازياء ان يعى مواطن الجمال والتركيز عليها وعليه فان التركيز على منطقة الخصر بوضع حزام  ذو شكل مناسب قد يعطيه قدر كبير من الانوثة,كما يناسب هذا الجسم الفساتين  ذات القصات على شكل الامبير والوسط الساقط (low waist) وكذلك قصة البرنسيس مع الاهتمام باظهار الصدر بشكل مناسب وعدم المبالغة فى اى من منطقة الصدر والارداف والاكتفاء باظهارهم بالشكل الطبيعى ويناسبه الجواكيت بجميع اطوالها وكذلك البلوزات والقمصان والاهتمام باناقة الملابس وبساطة القصة وعدم المبالغة فى اختيار الالوان والبعد عن الالوان البراقة فى المنطقة السفلية حتى لا تبدو اضخم من الطبيعي.

  • شكل المسطرة (الجسم ذو التنسيقات المتساوية) H:

تكون فيه العنق طويلة والاكتاف والصدر متوسطة الحجم و الخصر غير محدد والجسم متوازن والاذرع والارجل طويلة

ويتميز هذا الجسم بإتزانه وتأقلمه مع معظم الموديلات ونجد ان أغلب عارضات الازياء يتمتعن بهذا الشكل لاجسامهم ,ويكمن السر فى إعطاء هذا الشكل جانب كبير من الانوثة العمل على تقليل حجم الكتف وتحديد الخصر ليكون اقرب لشكل الجسم السابق(الساعة الرملية) فيمكن استخدام طيات القماش المتعددة فى الياقات والاكوال العريضة والفتحات على شكل v واستخدام القصات التى يحدد فيها الخصر وتتسع عند الارداف فهذا يعطى الخصر شكل جميل ويبرز الارداف مما يحقق التناسب المطلوب.

الكاتب: Eng.kariman ali

avatar
4 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول mecabody:

    هل من الخطأ لو تشابه تصميمي مع تصميم اخر متواجد بالفعل وبطريقة عرضية ؟؟

    احيانا اعرض تصميم لى على احدى صديقاتي ولكنى اجد انها رات شيئا مثله من قبل ولا اعرف هل هذا خطأ؟؟

    1. يقول خالد الشيخ:

      وارد جدا وطبيعي ان يحدث هذا، عندما يري المصمم تصميم لشخص اخر سواء في مجلة او برنامج تيليفزيوني، فتنطبع تفاصيله “مفردات الزي” في ذهن المصمم وقد يظهر مرة اخري في احد تصميماته…..
      وطبيعي ايضا ان اي مصمم ستظهر في تصميماته مفردات من تصميمات اخري.
      المشكلة هي في نسبة التفاصيل والمفردات المقتبسة في التصميمم ككل، فكلما زاد “الاقتباس” دل هذه علي ضعف المصمم، ولو زادت افكار المصمم دل هذا علي قوته.
      من جهة اخري يمكن للمصمم تحرير عقله من مثل هذا التأثير عن طريق الاستعانة بمصدر استلهام.

  2. يقول شهد:

    مرحباً دكتور … الله يعطيك العافيه
    كيف ممكن اعرف ان القماش مناسب للتصميم ؟ و على اي اساس اختار القماش ؟
    ولك جزيل الشكر

    1. يقول خالد الشيخ:

      يفترض انك حددتي القماش اثناء وضع فكرة التصميم، بحين يكون الفماش مناسبا للفكرة من حيث لونه وانسداليته وصلابته وشفافيته وهكذا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.