فكرة تصميم جديدة، كيف تولد الافكار؟

فكرة تصميم جديدة، كيف تولد الافكار؟

في كل موسوم تبدأ بأعداد تشكيلة جديدة من الازياء التي تناسب فصل محدد من فصول السنة وقد يتكر هذا الموضوع عدة مرات في السنة الواحدة، ما بين فصل الربيع والصيف وفصل الخريف والشتاء، وبالطبع يدخل معهم مواسم اخري مثل العيد ورمضان وغيرها.

اياك وان تبدأ في التصميم وانت تشاهد التلفزيون، او وانت تتحدث مع اخرين، تصميم الأزياء عمل جاد يعمل به ملايين حول العالم ليكسبوا رزقهم، وليس مجرد ترفيه او إضاعة للوقت.

وتحتاج كمصمم أزياء الي إيجاد أفكار جديدة للتشكيلة الموسمية، ويعتبر الوصول الي الفكرة أصعب ما في الموضوع، وامتع ما فيه أيضا، وقد تتوصل الي الفكرة الجيدة في لحظة، كما قد يمر عليك أيام بدون الوصول الي شيء، وفي أوقات اخري تتكون لديك بعض الافكار الجيدة لكن لا تعرف كيف تحولها الي تصميمات نهائية، فكيف يمكنك التصرف في هذه الحالات؟

مصادر الاستلهام تساعدك على التفكير:

هل جربت ان تتصفح مجلات الديكور لتساعدك على ابتكار أفكار جديدة؟ حاول فتح عينيك جيدا ومشاهدة صور لأي اعمال فنية او تصميمية في مجال تصميم الازياء وباترون الملابس" href="http://www.fashionied.com/%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%aa%d8%b5%d9%85%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%a1/">تصميم الأزياء، او حتى في مجال قريب منه، مجال العمارة والنحت والفنون عموما، صور للحيوانات والأشجار والزهور، يمكنك التفكير في كيفية تطبيق روح التصميم المعماري في الملابس، او كيف يمكن عمل فستان بنفس شكل المباني.

تغيير المنظر والمكان يساعد على تجديد الأفكار، الذهاب الي الحدائق لرسم الأفكار الأولية سينتج عنه أفكار مرحة منطلقة، كما ان التصميم في المقاهي يؤثر بشكل مختلف علي روح التصميمات.

اجمع كل مصادرك في لوحة واحدة:

لا تكن مشتت التفكير بين كتاب وقطعة قماش وصورة على الكمبيوتر، حاول ان تجمع كل شيء في مكان واحد، يمكنك طباعة او تصوير هذه الأشياء وتعليقها كلها بجانب بعضها في مكان واحد حتى لا تظل مشتت الذهن بين أكثر من مصدر.

المشاكل تستفز ابداعك:

البعض يناسبه هذا الأسلوب في التفكير، يبدا في وضع مجموعة أفكار متناقضة مع بعضها، ثم يحاول التوفيق بينها، لنأخذ القميص الرجالي مثلا صم نحاول تعديله ليصبح فستان سيدة.

ماذا لو أردنا ان نعدل الجيبة لتناسب الرجال ثم اخذنا التصميم الناتج وحولناه الي …. جيبة للسيدات مرة اخري؟

هل يبدوا كلامي غريبا وخارج عن المألوف؟ نعم هو كذلك، لكن جرب ان تبدأ بوضع أفكار غريبة ومتحررة ثم تحويل هذه الأفكار الغريبة الي تصميمات مقبولة، دائما يسهل عليك تبسيط الأفكار المعقدة لكنك ستعجز عن تعقيد التصميمات السطحية البسيطة.

وبالمناسبة بعض خطوط الأزياء في ربيع وصيف 2014 تعتمد على هذا الأسلوب في التفكير.

القماش والمكن:

العبث بقطعة من القماش المحببة اليك، قم بلفها او ثنيها، جرب ان تضعها على مانيكان حتى تحصل على شكل يعجبك، ثم حول هذا الشكل الي خوط تصميم، جرب ان تقص قطع من القماش وتخيطها بشكل جديد للوصول الي تفاصيل جديدة، جيب مختلف متكون من عدة قطعة، لوبسة في جانب البنطلون بشكل جديد، قصة تم تجميعها بأسلوب غريب.

الورقة والقلم:

عند توصلك الي فكرة جيدة لا تعتبرها فكرة نهائية قبل ان تحاول إعادة رسمها عدة مرات بأشكال مختلفة، محاولا إضافة او تعديل او تطوير الفكرة، في بعض الأحيان قد تكون الصياغة الثانية او حتى العاشرة أفضل من الصياغة الأول، كما قد يعجبك عدة اشكال لنفس الفكرة، وبدلا من التوصل لتصميم واحد تكون قد ربحت عدة تصميمات من نفس الفكرة، البعض يحب ان يخطط بالقلم الرصاص، والبعض الاخر يحب الألوان، والبعض يحب ان يبدا التفكير من خلال العبث بالقماش، ابدأ بما تحبه حتى يشجعك على الاستمرار في العمل.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
6 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول shaban:

    فستان الزفاف القصات الواسع جدا من اسفل لدجة يمكن لبس جيبونه جاهزه من اسفل وبشرط ان يكون الكورساج غير منفصل عن التنوره السؤال هو
    ما هو وسع الذيل من اسفل 4 متر و كيف يتم تقسيهم 2 متر للامام و 2 للخلف
    ثم يتم توزع ذلك على 3 قصات للامام 2 قصه جانبيه و واحد قصه فى المنتصف كالاتى 60 سم ثم 80 سم 60 سم للامام و 60 ثم 80 و 60 للخلف .
    هل هذا مضبوط ام هناك قاعده علمل بانى بحثت فى مراجع كتيره و لم اجد حل و جزاك الله خيرا على سعة صدرك و شكرا

    1. يقول خالد الشيخ:

      اولا التعليق غير مناسب للموضوع لكنني ساجيب…
      اتساع الفستان العادي يكون نفس مقاس محيط الارداف.
      لو اردت عمل فستان اتساع نهايته 4 متر ومحيط الارداف 100 سم، وبهذا يكون المطلوب اضافة 300 سم.
      ولاننا نعمل علي نصف الباترون فسيكون المطلوب اضافة 150 سم.
      عدد الخطوط التي يمكن اضافة التوسيع فيها هي 6 خطوط في قصة الامام والخلف وخط الجنب
      بقسمة 150 علي 6 يكون المطلوب اضافة 25 سم توسيع في كل خط

  2. يقول shaban:

    احيان يتم رسم موديل على الورق وتلوينه و الالتزام بقواعد الباترون وتصريف بنسة الصدر وكل من يرى التصميم على الورق ينبهر و يتم بنجاح تحويل التصميم من ورق الى حقيقه وبنفس الشكل لكن اكتشف انه فى الحقيقه ليس بجميل وان مكان القصه ليس جميل او الالوان مش حلوه او ناقص شىء فى التصميم ؟ و بالتالى اهدار فى القماش و الوقت والجهد هذا بالاضافه الى الصدمه النفسيه لى .من خلال خبرتك ماذا تسمى هذا و ما نصيحتك لى كرجل فنان واقنصادى فى نفس الوقت

    1. يقول خالد الشيخ:

      نقص الخبرة يؤدي الي تخيل التصميم بشكل خاطئ، او خروجه بشكل مختلف.
      كلما زادت الخبرة كلما اقترب شكل المنتج النهائي من شكل التصميم الموضوع، حتي يحدث التطابق بينهم.

  3. يقول رباب محمد عبد الجواد:

    الموضوع رائع بجد بس ليا اقتراح ياريت فى كل موضوع حضرتك ترشح لنا كتاب او موقع يكون ليه علاقة بالموضوع المتحدث عنه زيادة فى المعرفة مش اكتر زى موضوع النهاردة ده

    1. يقول خالد الشيخ:

      استاذة رباب تعلمين اني اكتب في هذا الموقع لسبب واحد وهو قلة المصادر الموجودة حول الموضوع، ولو وجدت مصادر فلن اتاخر في عرضها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.