محمود عبد العزيز

محمود عبد العزيز

محمود عبد العزيزبدأ محمود عبد العزيز كهاوي لتصميم الأزياء ولم يدرس هذا التخصص، الا انه بذل مجهودا جبارا في تعليم نفسه ذاتيا طرق رسم المانيكان التصميم، وكان يمارس هذه الهواية في البداية لإرضاء نفسه، حيث أحب محمود تصميم الأزياء منذ الصغر وكان يتابع مجلات الموضة والبرامج التلفزيونية ويحاول رسم كل فستان يراه فيها، فظهرت موهبته في تصميم الأزياء وتطورت. ثم حاول الالتحاق بأحد كليات الفنون حتى ينمي تلك الموهبة الا انه لم يتمكن من ذلك، فالتحق بكلية التجارة وتخرج منها ليعمل محاسبا بإحدى الهيئات الحكومية، ويري انه استطاع التوفيق بين عمله كمحاسب والعمل في مجال الأزياء، ولكنه قد يضطر يوما لترك عمله كمحاسب وذلك عندما يبدأ في تأسيس بيت أزياء باسمه.

ثم انتقل من الهواية الي الاحتراف فبدأ في عرض تصميماته على بيوت الأزياء المصرية، وتمكن من العمل مصمما بإحدى هذه البيوت، ومن خلال العمل الجاد والاطلاع المستمر على كل ما هو جديد في مجال تصميم الأزياء ومن خلال دراسة الخامات وكيفية استخدامها وتوظيفها وكيفية رسم التصميم المناسب لكل امرأة على حدي وعلى حسب شكل الجسم، استطاع تطوير موهبته، وبعد أربع سنوات مع العمل في بيت الأزياء الاول انتقل للعمل ببيت أزياء مصري اخر يعتبر من أكبر بيوت الأزياء المصرية، مازال يعمل به حتى اليوم.

يري محمود انه اكتسب خبرة كبيرة ومهارات متعددة في تصميم الازياء وباترون الملابس" href="http://www.fashionied.com/%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%aa%d8%b5%d9%85%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%a1/">تصميم الأزياء تعلمها من خلال الممارسة، الا انه لم يركز بشكل كافي علي تعلم اعداد الباترون وأساليب القص والخياطة، ويري ان هذا أحد المجالات التي يحب ان يهتم بها في الفترة القادمة، رغم انه يستطيع تخيل التصميم وطريقة تنفيذه بالاستعانة بخبرته في دراسة الخامات والاقمشة وتحديد الخامات المناسبة لكل تصميم وكذلك خبرته التي يعتز بها في رسم التفاصيل المتعلقة بالتصميم سواء كانت من وصف للخامة او رسم وحدات التطريز بإتقان ودقه وهذا ما يراه بعض النقاد والاساتذة انه في مصلحة التصميم ويميزه.

يقول محمود عبد العزيز “في بداية الامر كانت أفكاري معتمده على تقليد الافكار التي كنت اراها بمجلات الموضة ومع الوقت ونزولي للعمل في بيوت الازياء وتوسيع نوافذ الاطلاع من خلال كتالوجات الموضة التي كانت تأتى من الخارج وانتشار الانترنيت ومتابعة كل ما هو جديد وبمعرفتي بالمصممين الفرنسيين واللبنانيين  ومعظم مصممي العالم ومن كثرة المشاهدة والاطلاع اصبح لدى الخط الذى يميزني واميل اليه وبالنسبة لمصادر استلهامي فانا  دائما أتأثر بكل ما هو جميل وليس لي مصدر الهام محدد فقد أتأثر احيانا بالطبيعة فتخرج تصاميمي هادئة ومعبرة عن الخضرة والجمال  والانسيابية والبساطة واحيانا استلهم أفكاري من الاشياء المحيطة بي او من خلال الملابس التاريخية بداية من القدم مرورا بالعصور الفرعونية واليونانية والرومانية الى العصور الوسطى وعصر النهضة بأوربان حيث انثنى اعشق تلك الفترة وارها من اعظم الفترات التي كانت فيها الموضة في ازهى وارقى حالاتها واحيانا أتأثر بالأشكال الهندسية  لذلك فانا احب ان لا اوصف استلهامي بانه ذو مصادر محدده بل مفتوحة ولا نهاية لها”

يستخدم محمود العديد من الخامات عند تلوين تصميماته، مثل الألوان الخشبية والألوان المائية “الاكوريل” كما يستخدم في بعض الأحيان ألوان البرونز اللامعة لإظهار شكل التطريز وجمال التصميم ورونقه ويساعد على تخيل التصميم وهيئته، الا انه في بعض الأحيان يكتفي بالقلم الرصاص وخصوصا عند ضيق الوقت.

يتمني محمود ان يري اهتمام مناسب بصناعة الموضة لكي تصل الي المنافسة العالمية ويقول “إنني اجد ان في مصر كثير من الشباب ممن لديهم الموهبة الرائعة والمتميزة التي تؤهلهم للتربع علي عرش الموضة في المستقبل، لكن ينقصهم تشجيع تلك المواهب سواء من الناحية المعنوية او المادية كما يحدث في كل دول العالم وللأسف عدم اهتمامنا بالقدر الكافي بصناعة  الموضة جعل الكثير من بيوت الازياء والمصانع يلجان الى التقليد وليس الابتكار في شتى مجالات صناعة الملابس والازياء وهذا ما يؤلمني ويؤلم الكثير من الموهوبين والدارسين لتصميم الأزياء”

اسس محمود عبد العزيز صفحة علي فيس بوك لعرض تصميماته ومناقشة المعجبين باعماله، اسمها Mahmoud Abd Elaziz Fashion Designer ويمكن الوصول اليها بالنقر هنا.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس الجاهزة، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الازياء.
2 تعليقان علي الموضوع
  1. يقول سهام:

    hi!i’m very glade to comunicate today with u!for mester mahmoud i just wanna say that i really like your job!it’s so nice that kind of art +i wish to be a great fashion designer as u all =fashion was always my dream!!wish you all the best

  2. يقول mahmoudfashionshow2006:

    شكرا دكتور خالد الشيخ على مجهودك الرائع فى موقعك الجميل واشكرك على حوارى معك وادعو الله عز وجل ان اكون عند حسن ظن الجميع بى والله الموفق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

دورة تعليم تصميم الازياء

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.