إعداد عينات الملابس

إعداد عينات الملابس

عينة الملابس الجاهزة هي الترجمة الفعلية لفكرة المصمم وهى التي توضح مدى صلاحية هذا التصميم للتنفيذ، وهى التي تحكم على التصميم بالنجاح أو الفشل، ويعتمد نجاح العينة على دقة الباترون (ورق أو تشكيل) ومهارة القائم بعمله، ومرحلة عمل عينة الملابس من المراحل المهمة في إنتاج الملابس، لأنها تدل علي مدي جودة المنتج، وتحدد العمليات التي يمر بها المنتج أثناء الإنتاج ومستلزمات الإنتاج وكذلك تكاليف الإنتاج وسعر القطعة للمستهلك، وتحدد الوقت المستغرق لإنتاج الطلبية بناء على إمكانيات المصنع المتاحة.

مراحل إعداد العينة:

  1.  تصميم العينة.
  2. تنفيذ التصميم على الباترون.
  3. ضبط المقاس الذي ستنفذ عليه العينة ومواصفاته.
  4.  اختيار نوعيات الأقمشة اللازمة لتنفيذ الموديل والبدائل لها.
  5. تحديد كمية الأقمشة اللازمة لتنفيذ العينة.
  6. تحديد الوقت اللازم لكل عمليه من عمليات الإنتاج وهذه العمليات هي:- رسم الباترون – المتراچ – فرش القماش – العلامات – القص – التجهيز – الحياكة – الكي – التغليف – الفحص ومراقبة الجودة.
  7. تحديد مراحل الإنتاج التي يمر عليها المنتج بالنسبة لماكينات الحياكة اللازمة للموديل المراد تنفيذه والأعداد اللازم له من الماكينات وتحديد شكل خط الإنتاج المناسب لتنفيذ الموديل.
  8. تحديد احتياجات الموديل من مستلزمات مثل: الإكسسوارات – خيوط حياكة – أزرار – سوست – أقمشة بطانة – خامات حشو – التكيت – الشماعات – مستلزمات تغليف.
  9. عرض بيانات الإنتاج والوقت اللازم للتشغيل وكمية القماش والمستلزمات اللازمة للتشغيل على إدارة التكاليف لتحديد سعر التكلفة وبالتالي سعر البيع.
  10. عمل كشف خاص لكل عينه بمواصفاتها ومتطلباتها وذلك للمساعدة على انطلاق العمليات الإنتاجية دون أي معوقات.

ويجب الاهتمام بعينات الملابس وطريقة إنتاجها وأن تكون خاليه من أي عيوب حيث أنها تعبر عن مستوي إمكانيات المصنع في حالة الإنتاج الكبير فإذا عجز المصنع عن إنتاج عينه خاليه من العيوب فأن ذلك يعطى مؤشر على عدم أمكان الاعتماد عليه في إنتاج قطع الملابس على مستوى عالي الجودة في حالة طلب إنتاج على نطاق صناعي .

وبعد أن يقوم المصمم بعمل وإعداد التصميمات اللازمة على أساس سليم من العلم والتجربة ثم موافقة المسئولين في مصنع الملابس على التصميم المختار، تأتى مرحلة تحديد وتنفيذ ذلك التصميم “العينة” وعندما يراد إنتاج وتنفيذ تصميم ملبسي معين لابد وأن يخصص لكل تصميم “موديل” بطاقة تشغيل مبين عليها الخطوات الضرورية واللازمة لتنفيذ هذا التصميم والزمن اللازم والضروري لإتمام كل عمليه أو مرحله من مراحل التشغيل. ثم تعد بطاقة أخرى يوضح بها توالى سير هذه العمليات أو المراحل مرتبه حسب خطوات التشغيل مع شرح كل عملية أو مرحله وتحديد نوع الماكينات المستخدمة والعامل ودرجة كفاءته والزمن اللازم لها .
ويتم عمل عينة الملابس بقماش المنتج النهائي، وتعتمد في قصها على الباترون الذي تم وفقا للتصميم المتفق عليه، وغالبا يشرف الباترونست على عمل العينة من حيث قصها وتركيبها وهذا من خلال العمال المهرة الموجودين بالمصنع.
وتمر العينة بكل مراحل الإنتاج بداية من القص حتى الإنهاء والكي، وفى كل مرحله من المرحل يتم ملاحظة العقبات التي قد تقابل القائم بالعمل أثناء عمل العينة، وتنفيذ العينة يعمل على تحديد الخطوات التي يجب أن يمر بها المنتج أثناء إنتاجه (خط الإنتاج) والوقت اللازم وكذلك التكلفة الكلية له، وأيضا تحدد المقاسات التي يمكن إنتاج المنتج بها، وكذلك تحديد أنواع الماكينات التي يجب استخدامها في إنتاج المنتج، وتحديد الخامات المساعدة للإنتاج.

وتختلف العينة تبعا لنوع الوحدة الإنتاجية المنتجة فيها، فالعينة في مصنع الملابس مثلا هي قطعه يتم تعديلها وتحويرها للوصول بها إلى الشكل النهائي للمنتج الذي يتم عمله بطريقه نمطيه وبأعداد كبيرة، والمنتج عبارة عن نسخ مكرره للعينة بمقاسات متعددة، أما بالنسبة للأتيليهات أو وحدات الإنتاج حسب الطلب فلا يتم انتاج عينات بها.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
2 تعليقان علي الموضوع
  1. يقول بانة:

    شكرا للتوضيحات
    مجهود رائع
    ممكن تعرضولنا فيديو للقطعة بدأ من الباترون مرورا بخط الانتاج لو تكرمتم

    1. يقول خالد الشيخ:

      هاحاول اجيب فيديو زي كده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.