تصنيع الملابس الجاهزة، كيف تختار مجالك؟

تصنيع الملابس الجاهزة، كيف تختار مجالك؟

تصنيع الملابسكثير من الراغبين في العمل في مجال الملابس يتصور انه يمكنه ان يعمل في تصنيع البنطلون والتي شيرت والفستان وأنواع اخر مختلفة كثيرة من المنتجات، وهو لا يعرف ان تصنيع الملابس له مجالات كثيرة متنوعة، وعند الرغبة في العمل في هذا المجال يجب علي كل مبتدئ ان يختار مجال محدد للعمل فيه لسببين، الأول هو ان كل مجال يحتاج الي استثمار مبلغ من المال، والثاني ان خبرات العمل في كل من هذه المجالات مختلف عن الاخر، بل ان بعض المجالات تكون مختلفة تماما بحيث تعبر صناعة مستقلة بذاتها.

اسباب تنوع مجالات الصناعة:

في البداية فإن السبب الرئيسي في تنوع هذه المجالات هو تنوع المكن نفسه ولهذا يتم تقسيم مصانع الملابس الي مصانع اقمشة التريكو مثل التي شيرت (يسيمها العاملين اقطان بالخطأ) ومصانع منسوج، وبشكل عام فإن تصنيع اقمشة التريكو يكون اسهل كثيرا من تصنيع الملابس من الاقمشة المنسوجة، بالإضافة الي ذلك قد يتخصص البعض في المنتجات الرخيصة السعر وهذا ليس عيبا، كما قد يتخصص اخر في المنتجات الغالية الفاخرة، وعلي كل منتج ان يختار مجال العمل الذي يناسب المستهلك ويلبي متطلباته، ولا يوجد مجال واحد افضل من غيره، فالسوق كبير (100 مليون انسان) ويحتاج الي كثير من المنتجين،

مجالات تصنيع الملابس التريكو:

التريكو هو قماشة مطاطة (حتي بدون وجود ليكرا) ولهذا يكون بارون القص سهل وبسيط، كما ان غالبية عيوب الباترون لا تظهر في المنتج لان القماشة تتمط وتاخذ نفس شكل الجسم، وبسبب مطاطية القماشة أيضا يكون تصنيعها باستخدام مكنتين رئيسيتين وهما مكنة الاوفر 4 فتلة وتستخدم للخياطة والتنظيف في وقت واحد، بالإضافة الي مكنة الاورليه وتستخدم لثني حواف القماش مثل نهاية التي شيرت ونهاية الكم.

تستخدم بالإضافة الي ذلك مكنة مثل الشريط لتركيب الشرائط المختلفة سواء على حواف القماش مثل الفانلة الداخلية، او علي القماش نفسه (لطش) مثل شرائط الاديداس، ومن مجالات تصنيع الملابس من اقمشة التريكو:

  • التي شيرت والبادي (أسهل منتج)
  • الكاش مايوه.
  • الكارديجان.
  • الفانلة الداخلية.
  • البوكسر.
  • السليب الرجالي (أصعب منتج)

مجالات تصنيع الملابس المنسوجة:

الاقمشة المنسوجة بشكل عام لا يوجد بها مطاطية كبيرة (حتي بوجود الليكرا في القماشة) تظل نسبة المطاطية منخفضة واقل كثيرا من الاقمشة التريكو، ولهذا تعتبر دقة الباترون عامل أساسي في نجاح المنتجات بالإضافة الي ان قصاتها واشكالها متختلفة وكثيرة، وكذلك تستخدم اشكال متنوعة من المكن في صناعتها، واكثر المكن استخداما هو المكن السنجل نيدل (يسميها العلمين سنجر خطأ) او مكن الابرة المفردة وهي المكنة المعروفة لكن بشكلها الصناعي الذي يناسب العمل في المصانع، كما تستخدم معها مكنة الاوفر 3فتلة لتنظيف حواف القماش، ويتطلب العمل حسب نوع المنتج مكن اخر مثل الزراير والعرواي وممكن استخدام مكن الكمر واللوبس والشريط والاوفر 5 فتلة بالإضافة الي المكابس، ومن مجالات تصنيع الملابس من الاقمشة المنسوجة:

  • اسدال الصلاة (اسهل منتج)
  • الجلباية والعباية.
  • الجيبة.
  • البلوزة.
  • الفستان.
  • القميص الرجالي.
  • البنطلون.
  • الجاكيت والبدلة (اصعب منتج).

وهذا التنوع الكبير في المنتجات واختلاف المكن المستخدم في كل منها يتطلب من كل شخص يرغب في العمل في تصنيع الملابس ان يحدد أولا مجال عمله وان يتخصص فيه حتي يصبح متمكنا منه، وقادر علي التميز فيه، اما ان يرغب في العمل في كل مجالات تصنيع الملابس الجاهزة وان ينتج كل شيء وبكل مستوي من الأسعار فهذا تفكير خاطئ.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
3 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول الخطيب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندى ورشه تصنيع للغير وفنش عالي ومحتاج شغل
    ت 01121419105

  2. يقول أحمد ابراهيم:

    شكرا جدا لحضرتك على المعلومات القيمة
    انا هدفى اصنع ملابس خروج اطفال (ولاد \ بنات) ولكن العمالة المتوفرة غير مدربة … ايه المنتج اللى ابداء بيه ويكون بيعه مضمون بحيث لا اكسب ولا اخسر فى البدايه

    1. يقول خالد الشيخ:

      دايما التي شيرت والبادي اسهل حاجة لو هتشتغل اوفر اورليه
      والجيبة اسهل حاجة لو هتشتغل سنجل (قماش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.