استيراد الملابس الجاهزة

استيراد الملابس الجاهزة

استيراد الملابس الجاهزة

كثير من الدول تعمل في مجال تصنيع وتصدير الملابس الجاهزة، ويمكنها انتاج الملابس حسب التصميم المطلوب، حيث تتيح لك اختيار شكل المنتج واختيار خامته، كما تتيح للمستورد تحديد سعر للمنتج وتقوم إدارة التصميم في الشركة المنتجة بتقديم المنتج في حدود السعر المطلوب.
ومعظم الدول التي تعمل في مجال تصنيع وتصدير الملابس الجاهزة هي الدول التي تتحول من دول زراعية الي دول صناعية، فصناعة الملابس الجاهزة هي اول درجات التطور الصناعي، وهي أكثر الصناعات ملائمة للدول النامية.
والسؤال هو هل استيراد الملابس من الخارج أفضل ام تصنيعها في مصر؟

أرسل لي يقول انه عمل لفترة طويلة في مجال تجارة ملابس السيدات واعتمد بشكل كبير على الاستيراد من الخارج للحصول على اعلى جودة ولكن مع مرور الوقت زادت صعوبات الاستيراد وزادت اسعار المنتجات والشحن وأصبح يجد صعوبة في الاستيراد من الخارج.
ويتسأل إذا كان هناك مصانع في مصر تستطيع انتاج الملابس عالية الجودة وبكميات قليلة، وماذا لو قرر تأسيس مشروع لتصنيع الملابس، هل يستطيع انتاج منتج بنفس جودة المنتجات المستوردة والتي يتم تصنيع معظمها في الصين.
والحقيقة ان مصانع الملابس الجاهزة المصرية تنافس بشكل قوي في مجال تصنيع وتجارة الملابس على مستوي العالم، وبالفعل تحصل الشركات المصرية على الكثير من طلبيات الإنتاج متغلبة بذلك على دول مثل الصين والهند وغيرها، وتصدر منتجاتها الي أمريكا وأوروبا، والمصانع المصرية لا تنقصها الخبرة ولا المهارة للنجاح في هذه الصناعة.

بل ان التصنيع في مصر له العديد من المميزات:

  • الوقت اللازم لوصول المنتج اقل عند تصنيع المنتجات في مصر، وعلى العكس الوقت اللازم للتصنيع في اسيا، ثم الشحن والنقل الي مصر ثم الافراج عن البضائع والنقل الي المخازن.
  • ارتباط سعر البضاعة بالجنيه المصري بدلا من العملة الصعبة، وبالتالي تقليل المخاطر الناتجة عن تقلبات السوق وسعر الصرف.
  • عدم الحاجة الي توفير العملة الصعبة.
  • توفير مصاريف السفر والإقامة والوقت اثناء زياراتك المتكررة الي دول جنوب شرق اسيا.
  • ولو ان التاجر او صاحب راس المال لا يهمه ذلك كثيرا، ولكن التصنيع في مصر يساعد على تشغيل اخوانك وتوفير فرص عمل لهم.

عيوب التصنيع في مصر:

  • تحتاج الي خبرة أكبر، فالمصانع في اسيا تتعاون معك لأنك عميل ويهمهم نجاحك، اما المصانع في مصر تتعامل معك على أنك زبون ويهمهم الحصول علي مالك، وهو تفكير عقيم يجب التخلص منه، ومع ذلك الكثير من أصحاب المصانع يمكن الوثوق بهم والاعتماد عليهم.
  • تكلفة الإنتاج وخصوصا في الكميات القليلة اعلي بنسبة بسيطة، رغم ان هذه النسبة اقل بكثير من تكاليف السفر والشحن والنقل من اسيا الي مصر.
  • قد تواجه مشكلة الابتكار والتجديد في التصميمات، فأغلب المصانع تحب العمل في المضمون، وتخشي من التطوير، ولو أنك قدمت لهم تصميم الازياء وباترون الملابس" href="http://www.fashionied.com/%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%aa%d8%b5%d9%85%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%a1/">تصميمات الملابس الخاصة بك لا يمانعون في تصنيعها لكنك ستبذل بعض الجهد معهم حتى يكون المنتج مطابق للتصميم كما تتمني.
  • سرقة التصميمات احد مصائب الصناعة المصرية، وعلي الأقل تحتاج الي العمل مع مصنع لن يقوم بسرقة تصميماتك وإعادة انتاجها، ويجب عليك ان تشترط هذا عليه وبشكل واضح، ويجب عليك ان تتوقع الاخلال بهذا الشرط من مصنع او اثنين قبل ان تتعرف علي رجال يمكن الوثوق بهم.

في حالة عدم وجود خبرة كافية للتعامل مع مصانع الملابس الجاهزة يفضل الاعتماد على ذوي الخبرة، او الدارسين، والواقع يقول ان زمن نجاح الافراد قد انتهي، وان النجاح في هذا العصر يتطلب العمل كفريق، وما المانع في ان يتعاون ثلاثة او خمسة افراد مع بعضهم بحيث ينجح الجميع، هذا لديه خبرة في التجارة، وهذا لديه خبرة في التصنيع، والأخر لديه عقلية ابتكارية، وإذا كنا نقبل ان نتعاون مع الصين وبنجلاديش، فلماذا لا نتعاون مع بعضنا؟

الشكل البسيط للبداية في هذا المجال هو وجود شخص لديه خبرة في التسويق، واخر لديه خبرة في مجال الملابس الجاهزة، بحيث يتعاونان سويا على تصنيع منتجاتهم ثم تسويقها، وبالطبع يجب ان يتوافر مع أحدهما او كلاهما راس المال الكافي لهذا المشروع، كما يمكن ان يكون احدهما صاحب المشروع والأخر يعمل لديه.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
8 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول احمد الراوي:

    أستاذ خالد ممكن رقم تلفونك او ايميلك عندي لك مفاجأة جميلة اذا تكرمت [email protected]

    1. يقول خالد الشيخ:

      يمكنك مراسلتي علي هذا الايميل khalid (at) fashionied.com

  2. يقول mohamed:

    دكتور خالد ممكن تبعت رابط للتصميمات والاسعار لو عندك علي اميل [email protected]

    1. يقول خالد الشيخ:

      انا للاسف مش عندي تصميمات حاليا للبيع.

  3. يقول حمدى:

    طيب انا شاب كنت فى الامارات والسعودية واسعار المﻻبس هناك ببﻻش ففكرت انى اشتريها من هناك كميات كبيرة وابيعها فى مصر اية راى حضرتك فى الموضوع ده

    1. يقول خالد الشيخ:

      احنا مهتمين هنا بالتصنيع في مصر بشكل خاص.
      لكن شراء الملابس من الخارج قد يكون مشروع مربح، تأكد فقط ان المقاسات مناسبة للمصريين، والذوق متوافق معهم.
      ثم خطط لكيفية النقل والتخزين ووجود نسبة من الهالك اثناء النقل، ثم الجمارك والتوزيع علي المحلات..

  4. يقول منوس:

    اريد ان ابدا في مشروعي الذي طالما حلمت به مصنع للملابس الحريمي الجاهزة لكن لا اعرف كيف ابدا وكم من المال احتاج للبداية ارجو المساعدة

    1. يقول خالد الشيخ:

      يرجي مراجعة هذا الموضوع دراسة جدوي مشروع مصنع ملابس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.