انواع ابرة الخياطة ومقاساتها

انواع ابرة الخياطة ومقاساتها

ماكينة خياطة سنجر

ماكينة خياطة سنجر

تعتبر ابرة الخياطة من اهم الأجزاء في ماكينة الخياطة، وهو الجزء الأكثر استهلاكا وذلك نتيجة حركتها المستمرة، وتتوقف جودة الخياطة بشكل كبير على نوع ابرة الخياطة المستخدمة وكذلك علي مقاساها، وفي الاتيليهات يجب الاحتفاظ دائما بمجموعة من ابر الخياطة بمقاسات متنوعة حتى تتناسب مع الاقمشة التي يكثر استخدامها اما في المصانع فيكون شراء الابر بكميات وبشكل دوري.

ويتغير مقاس الابرة علي حسب سمك القماش المستخدم، كما يتوقف نوع الابرة على نوعية القماشة فلكل نوع من القماش الابرة التي تناسبه، وليس المقصود في هذا الموضوع ماركة الابرة، رغم ان الابر التي تنتجها ماركات معروفة ومشهورة بجودتها بالتأكيد ستكون أفضل من الماركات المجهولة.

وتختلف اشكال للابر  حسب المقاس والنوع كما يلي:

أنواع ابر الخياطة

شكل سن ابرة الخياطة يختلف ايضا حسب طبيعة الاستخدام، ويتنوع هذا الشكل ما بين السن المدبب والذي يناسب الاقمشة المنسوجة وهو اكثر اشكال سن الابرة انتشارا، وهو حاد جدا حتي يمكنه اختراق الاقمشة المنسوجة المعروفة بكثافة الخيوط فيها واندماجها، كما توجد الابر ذات السن الكروي، وهي مناسبة لأقمشة التريكو والتي تكون الخيوط فيها غير مندمجة بشدة، ويسمح الين الكروي للإبرة في الانزلاق بين الخيوط بدون تقطيعها، والمعروف ان قطع فتلة واخدة في قماشة التريكو يؤدي الي تلف القماشة كلها بخلاف الاقمشة المنسوجة، ولعل الاستخدام الخاطئ للإبر ذات السن المدبب في خياطة اقمشة التريكو يسبب العيوب الشهيرة في الملابس التريكو، اما ثالث اشكال سن الابرة فهو السن المشطوف، وهو مناسب للجلود والمشمع والبلاستيك.

مقاس ابرة الخياطة

تتنوع الابر في مقاساتها، ويدلل مقاس الابرة على سمكها ومن البديهي ان الاقمشة الخفيفة والرقيقة تتطلب استخدام ابرة خياطة رفيعة، والعكس فإن الاقمشة السميكة تحتاج الي ابرة خياطة سميكة حتى يمكنها المرور من القماش بدون ان تنكسر، والاقمشة الجينز تحتاج الي ابر خياطة سميكة جدا حتى لا تنكسر نتيجة مقاومة القماش الشديدة لها، واغلب ابر الجينز يكون مكتوب عليها بوضوح كلمة Jeans لتميزها عن باقي الابر.

من مقاسات ابر الخياطة اليدوية توجد ابر كبيرة جدا في حجمها وليكون لها استخدامات خاصة، مثلا يوجد اسم ابرة كبيرة معروفة في المصانع وهي البيز، وتستخدم في وضع العلامات علي الاقمشة واداء بعض المهام اثناء الخياطة علي المكنة، كما توجد ابر معقوفة (منحنية) وكذلك وجد ابر دقيقية خاصة باعمال التطريز والخياطة اليدوية الراقية.

معدن ابرة الخياطة له دور كبير في عدم انكسار الابرة، ويجب ملاحظة ان الابرة تحتك بقوة ولفترات طويلة بالقماش ونتيجة استخدامها لفترة طويلة تسخن بشدة، ولهذا تنكسر الابر المصنوعة من معادن رديئة لأنها لا تتحمل درجة الحرارة المرتفعة.

الكاتب: Leopard

avatar
5 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول سارة فايز:

    شكرا جزيلا.. شرح وافي

  2. يقول ريم:

    د.خالد عنك حساب في الانستغرام ؟

    1. يقول خالد الشيخ:

      لا للاسف

  3. يقول رباب محمد عبد الجواد:

    مواضيع الموقع حلوة جدا بس سؤال الاقي الابر دى منين وهل كل نوع من مكنة الخياطة بيقى ليها ابر خاصة عن التانية ارجو الافادة

    1. يقول خالد الشيخ:

      الابر عند محلات لوزام الخياطين، والاكثر في الموسكي وفي الرويعي في العتبة.
      ابر المكن المنزلي غير ابر مكن المصنع، له ابر خاصة بيه. وحتي مكن السنجل (الخياطة العادية) غير مكن الاوفر غير الاورليه كل مكنة لها ابرة خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.