تحضير القماش للقص والخياطة

تحضير القماش للقص والخياطة

قص القماشالقماش هو الخامة الرئيسية المستخدمة في تصنيع الملابس، ولكي تكون الملابس جيدة يجب أولا التأكد أولا من تحضير القماش بشكل صحيح حتى تتم عملية القص والخياطة بعد ذلك بشكل سليم وتنتج الملابس الجيدة المطلوبة.

عند شراء القماش سواء كان ذلك للاتيليه او المصنع قد يوجد بالقماش بعض العيوب ويجب معالجتها أولا وهذه العيوب هي:

بعض العيوب تعني عدم صلاحية القماشة مثل اهتراء (شياط) القماشة وذلك عندما تكون ضعيفة متأكلة ولا تتحمل القص والخياطة وينتج ذلك عن سوء التخزين او التعرض للشمس اذا كانت القماشة من القطن، ويعني هذا عدم صلاحية القماشة تماما.

قد توجد عيوب في القماشة نفسها لا يمكن معالجتها مثل قطع او ثقب لكن يمكن التغلب علي هذا العيب بفحص القماش والتخلص من الأجزاء التالفة.

بعض العيوب قد تكون موجودة ويمكن معالجتها مثل وجود بقع أو اتساخ في بعض الأماكن، في الاتيليه يمكن غسيل هذه الأجزاء وفي المصنع غالبا ما يتم التخلص من هذه الأجزاء.

تحضير القماش قبل القص

بخلاف العيوب السابقة قد توجد بعض العيوب الغير ظاهرة في القماش وتتطلب علاجات بسيطة مثل تكسير وكرمشة القماشة ويجب دائما كي القماش قبل القص حتي تكون مقاساته سليمة ولا يسبب مشاكل اثناء القص.

عيب اخر قد يوجد بالقماش وهو لوحة القماشة ويكون هذا العيب عندما لا تتعامد الخيوط الطولية والعرضية مع بعضها وفي الغالب تتغاضي المصانع عن هذا العيب وان كان من الأفضل إصلاحه قبل القص. ولمعرفة ما إذا كان هذ العيوب موجود ام لا يوضع القماش على ترابيزة القص ويثنى بالطول من وسطه ثم يملس باليد فإن تطابق البرسل فهذا يعني ان القماش سليم، اما اذا لم يكن كذلك فيجب تقويم أطراف القماش حيث يتم تنسيل خيط منه ثم يتم القص علي مكان الخيط المسحوب وبعد ذلك يفرد القماش ويشد في اتجاه عكس اللوحة ليتم تقويمه ثم يكوي علي هذا الوضع، وطبعا هذه الخطوات الكثيرة تتم في الاتيليهات فقط غالبا.

العيب الأخير هو عندما يكون البرسل مشدود زيادة عن اللزوم ويجب قص أطراف البرسل (تفريط البرسل) حتي يكون القماش مستوي تماما عند القص.فرد القماش

 

ويراعي بعد فرد القماش تركه بعض الوقت علي ترابيزة القص حتي ينكمش تماما لان اثناء الفرد يستطيل القماش نتيجة شد العمال له بطول الفرشة، وتركه بعض الوقت يعطيه الفرصة لكي يعود الي وضعه الطبيعي (يرتاح) ويتخلص من كل الاجهادات التي نتجت عن عملية الفرد.

 

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
9 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول دودو:

    شكرا جدا على هذه المعلومات القيمه وازاداك الله دائما وتعلمنا وتفيدنا

  2. يقول غادة:

    السلام عليكم .
    ماشاء الله كمية معلومات رائعة جدا .
    دكتور نحتاج موضوع عن كيفية الحياكة نفسها في المصانع الجاهزة .
    و شكرا .

    1. يقول خالد الشيخ:

      ان شاء الله.

  3. يقول مدحت بهجت:

    اولا جزاك الله خيرا على المعلومات القيمه و بجد افدتنى جدااا انا باذن الله بفتح مصنع ملابس لصناعه ملابس الجيش و يونيفورم المستشفيات و المدارس ايه المكن الى بحتاجه و شكراااا

    1. يقول خالد الشيخ:

      في الغالب اوفر 3 و 5 فتلة وسنجل وكوع وزراير وعراوي ومقص.

  4. يقول شحاته الراوى:

    بصراحة موقع رائع ومقالات غاية فى الروعة
    انوى اقامة مصنع ملابس لتصنيع السارى الهندى على الطراز الشرقى بالاضافة لتصنيع الجلباب الرجالى بجميع اشكاله فما المعدات والالات التى سوف احتاجها

    1. يقول خالد الشيخ:

      شكرا علي دعمك.
      تحتاج الي مكن سنجل ومكن اوفر 3 فتلة ومقص.
      كما ستحتاج الي مكن تطريز او طباعة علي حسب تصميم الساري، ويمكنك التطريز والطباعة لدي الاخرين مبدئيا.

      1. يقول محمد:

        السلام عليكم اخي الكريم

        شكرا لك على المعلومات الاكثر من رائعة ,,, ارغب بمعرفة اسماء معدات الفرد والقص الحديثة المستخدمة في صناعة الملابس

        وشكرا

        1. يقول خالد الشيخ:

          يوجد اشكال كتيرة كلها تعتمد نفس الطريقة التقليدية لكن مع تدخل الالة اكثر.
          يوجد نظم فرد وقص القماش الالي تماما بدون تدخل الانسان مجرد تضع توب القماش وتستلم الاجزاء مقصوصة.
          يجد نظم التحكم الالي “ميكاترونكس” التي بدأت في الانتشار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.