ماكينة خياطة سنجر

ماكينة خياطة سنجر

ماكينة خياطة سنجر

ماكينة خياطة سنجر

يرجع الفضل الي اسحق سنجر الذي طور ماكينة الخياطة لتصبح سهلة الاستخدام كما قام بتصنيعها وتسويقها بشكل تجاري حتى انها كانت في يوم من الأيام أحد الأجهزة الأساسية في أي منزل، ولهذا ارتبطت كلمة سنجر بماكينة الخياطة التقليدية المعروفة، وتشابهت على معظم العمال حتى انهم أصبحوا يطلقون اسم سنجر على كل ماكينات الخياطة التي تستخدم ابرة واحدة لعمل الغرزة التقليدية، رغم ان اسمها الإنجليزي Single أي انها ذات ابرة واحدة.

ورغم ان شركة سنجر كانت في بدايتها تصنع ماكينات لتعمل في المصانع، الا ان شهرتها الأكبر اكتسبتها في تصنيع ماكينات الخياطة المنزلية، ولا يمنع ذلك من ان شركة سنجر شركة معروفة في انتاج الالات الصناعية القوية، وبخلاف شركة سنجر توجد مجموعة اخري من الشركات المتميزة ومنها ماركة جوكي، وماركة براذر.

والماكينات المنزلية ابطأ من الصناعية، الا ان اهم ما يميزها هو قدرتها على أداء أكثر من وظيفة، مثل عمل التطريز والزجزاج وتركيب الازرار وعمل العرواي، رغم انني شخصيا لست من هواة هذه الإضافات، بل أفضل استخدام الموديلات الصناعية المتخصصة، لكن بالنسبة لشخص مبتدئ فلا مانع من البداية بمكنة منزلية تقليلا للنفقات.

شكل ماكينة خياطة سنجر:

تتكون غالبا من عدة أجزاء وهي، قاعدة من الخشب او البلاستيك، والجسم الذي يحتوي على مؤشر لضبط طول الغرزة، ومنظم شد الخيط، ومكان تركيب المكوك ولوحة الابرة والابرة، وأخيرا الدواسة، لم تعد ماكينة الخياطة ماركة سنجر هي تلك الكتلة المعدنية السوداء عالية الصوت، بل ظهرت منها موديلات حديثة اقوي واكثر سرعة، كما انها أصبحت اكثر دقة وقدرة علي التحكم في القماش وإنتاج غرز جيدة، والأكثر من هذا هو ظهور أجيال جديدة تعمل بالكمبيوتر، فيمكنك رسم او تعديل اشكال التطريز باستخدام برنامج مرفق علي الكمبيوتر ثم نقل ملفات التطريز الي الماكينة عن طريق فلاشة، والتي تبدأ في التطريز حسب الشكل المحدد، وعير ذلك من الوظائف.

سعر ماكينة خياطة سنجر:

يختلف السعر حسب جودة التصنيع وبلد المنشأ، لكن الموديلات البسيطة تماما تبدأ أسعارها من 400 جنيه مصري، وتزيد حتى تصل ال يما بين 1000:2000 جنيه، وهو متوسط سعر الموديلات المتطورة وقليل منها يزيد عن هذا السعر حسب الإمكانيات.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
7 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول محمود:

    انا لسه شغل في مجال التصنيع قريب جداً لو سمحت رشحالي ماكنية علشان شغالي انا تصنيع شنطات قماش وجلود

  2. يقول مريم رشوان:

    عندى ماكينه سينجر قديمه جدا بالطربيزه و عايزه ابيعها ممكن اعرف تعمل كام تقريبا هى من 1940

    1. يقول خالد الشيخ:

      مش عارف، حسب حالتها.

      1. يقول مودى:

        السلام عليكم
        لو سمحت ممكن ترشحلى،اسم موديل او اتنين للمبتدئين بس تكون عملية

        1. يقول خالد الشيخ:

          اشتري مكنة صنسير صيني

  3. يقول مى:

    ياريت ترشحولى اماكن اشتري منها ماكنة سنجر بحالة جيدة وخاصة ف محافظة الجيزة والقاهرة

    1. يقول خالد الشيخ:

      الرويعي بالعتبة
      توكيل جوكي بشارع شهاب
      توكيل براذر بشارع عماد الدين “نفس توكيل غبور”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.