تصنيع الملابس للغير

تصنيع الملابس للغير

كثير من العاملين في تصنيع الملابس الجاهزة يعرفون جيدا ان كثير من المصانع والورش الصغيرة تلجأ الي تصنيع ملابس للغير، ويكون ذلك لسببين، الأول عندما يكون هناك نقص كبير في التشغيل ولا يجد صاحب الورشة او المصنع عمل للعاملين لديه، فيلجأ الي العمل لحساب الاخرين لضمان استمرار العمل في ورشته وعدم توقفها، وفي المقابل عندما يكون هناك ضغط كبير من العمل يلجأ صاحب الورشة او المصنع الي تصنيع جزء من الشغل لدي مصنع اخر حتى يستطيع تسليم الشغل في المواعيد المتفق عليها.

يعني أحد المصانع عنده شغل كثير وفي المقابل توجد ورشة لا تجد شغل كافي لعمالها، فيطلب المصنع من الورشة ان تقوم بتصنيع بعض الملابس لحسابه، ويسمي هذا النوع من التعاقد بينهما تصنيع لحساب الغير، او شغل من الباطن، ويكون المصنع صاحب العمل مسئول عن متابعة الورشة التي تعمل لحسابه ويوفر لها القماش والباترون وقد يوفر لها عمال ومكن أيضا.

لكن المصنع يقوم بالرقابة علي جودة المنتجات أيضا، فهمي مسئوليته في جميع الأحوال، ولهذا يرسل خبراء من عنده لمتابعة العمل، كما قد يرسل فنيين لتعليم العمال في الورشة التي تعمل لحسابه الطريقة الصحيحة لتشغيل منتجاته، ويكون كل هذا بمقابل مادي يتفق عليه الطرفين.

فوائد تصنيع الملابس للغير

بالطبع التصنيع لحساب الغير يفيد كل من الطرفين، فالمصنع الكبير ينجح في تسليم المنتجات في الوقت المناسب، والمصنع الصغير حافظ علي العمال واستطاع تحقيق بعض الأرباح بدل من الخسارة، لكن كثير من المصانع الصغيرة التي تسعي الي النجاح على المدي البعيد تلجأ الي التشغيل لحساب المصانع الكبيرة لسبب وحيد وهو اكتساب الخبرة من خلال العمل المتواصل معهم ونتيجة تنقل الخبراء والفنيين من والي الورشة تتراكم الخبرات ويتعلم أصحاب المصانع الصغيرة الكثير مما يؤهلهم بعد ذلك الي التوسع.

أحد أساليب التصنيع لحساب الغير أيضا تكون عندما يلجأ مصمم او تاجر الي المصانع لتشغيل منتجاته، فهو لا يعاني من ضغط الشغل ولا يوجد لديه مصنع أصلا او حتى ورشة، لكنه يلجأ الي التصنيع لحساب الغير لاحد او كل الأسباب التالية:

  • عدم خبرته في مجال التصنيع، ولهذا يلجأ الي مصنع او ورشة تقوم بتصنيع منتجاته.
  • يعمل في مجالات متعددة، ولا يمكنه انشاء مصنع لتصنيع كل منتجاته المتنوعة.
  • يجرب مدي إمكانية نجاح منتجاته بدون المخاطرة فيقوم بالتصنيع لدي الغير لفترة من الوقت، فإذا نجح منتجه يقوم بإنشاء مصنع للمنتج الذي نجح بالفعل وذلك بدون أي مخاطرة، اما اذ لم ينجح منتجه فتكون الخسائر اقل.

ملحوظات عند تصنيع الملابس للغير

صاحب الشغل يكون مسئول عن الجودة، ويقوم بدفع مقابل لتشغيل منتجاته حسب المواصفات التي يحددها، وفي الغالب يتم انتاج عينة أولا قبل الاتفاق النهائي على التشغيل. اما ورشة التصنيع فلا يهمها الا انتاج أكبر كمية لتحصل على المقابل في أسرع وقت. توفير القماش والباترون يكون بالاتفاق بين الطرفين فقد يوفرها المصنع صاحب الشغل، او توفرها الورشة. وفي جميع الأحوال تصنيع الملابس للغير هو نوع من الشراكة بين طرفين، ويجب ان يسعي كل الطرفين لنجاح هذه الشراكة لأنها من مصلحتهم سويا.

بعض اماكن تصنيع الملابس للغير

  • هاني المغربي: تصنيع تي شيرت وملابس داخلية اطفال، المكان 6 اكتوبر، التليفون: 01111625551
  • محمود فضل: سواريه سيدات، زهراء مصر القديمة، 01110061213
  • احمد حمدي: تي شيرت، وبنطلون وقميص، شبرا الخيمة، 01206080602
  • حسام توفيق: عباية وجلابية واسدال صلاة، لانجيري وبدي، كرداسة ومسطرد وشارع الازهر، 01000155203، 01149420110.

ننشر هذه القائمة بدون اي ضمان منا، وبدون اي مسئولية علينا، هذه الاماكن والاشخاص اتصلت بنا، وكانت علي استعداد للعمل في تصنيع الملابس للغير، ونحن ننشر هذه البيانات للمساعدة فقط.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
222 تعليق علي الموضوع
  1. يقول عماد اسعد:

    انا عندي مصنع بشبرا الخيمه يقوم علي عمل شغل للغير ويعمل في اتشرت واطقم الداخلية حريمي ورجالي وعمل البنطلون و بضي

  2. يقول محمد بخيت الخطيب:

    محتاج مصنع يصنعلي بضي حريمي ليكرا
    بكميات ان شاء الله هتكون كتيره
    انا نازل من السعوديه نهائي وفي دماغي اصنع البضي الحريمي واقوم بتوزيعه
    للتواصل على واتس اب
    00201004919107

  3. يقول Amir ahmed:

    محتاج مصنع او ورشه تصنعلي اكتر من ديزاين للملابس برجاء التواصل علي رقمي 01223488533 تكون من اسكندرية

  4. يقول محمد:

    مصنع لليجار بمؤسسه الزكاه فيه ٥مكنات وبنك وكل مستلزمات الخياطه جاهز على الشغل من تانى يوم سعر الايجار مش كتير (مفيش فواتير كهرباء ومياه ) للاستعلام ٠١٠٢٨٨١٤٤٠١

  5. يقول مدام ياسمين:

    انا عندى مصنع بالقاهرة جودة فى التصنيع ودقة فى المواعيد ت
    ٠١٢٠٣٠٠٢٦٠٤

  6. يقول Ahmed ehab:

    كنت محتاج مصنع اجيبلو القماش و هو يصنعلى بنطون و قميص
    برجاء الرد عليا الجيزه او القاهره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.