صيحات الموضة كيف تستفيد منها؟

صيحات الموضة كيف تستفيد منها؟

كيف ابيع تصميم ازياءاللبس على الموضة او مسايرة الموضة هدف كثير من السيدات والبنات، والظهور بمظهر جيد يزيد الشعور بالثقة في الذات، وينمي الإحساس بالنجاح، لكن كيف يمكن متابعة الموضة حتى نسايرها؟ والي أي مدي يجب علينا ان نساير الموضة؟ وهل يجب على كل فتاة متابعة اخر صيحات الموضة باستمرار حتى يمكنها الظهور بشكل جيد؟

لكي يمكن مسايرة الموضة يجب أولا ان نعرف اخبار الموضة وما هو الجديد فيها، وبعد ذلك نبدأ في مسايرتها، لكن الحقيقة ان الموضة لا تقدم ابدا أسلوبا واحدا للملابس وتفرضه على المجامع، بل ان الموضة متنوعة جدا وتقدم اساليبا متعددة حتى يمكن لكل فرد ان يختار ما يناسبه.

اخر صيحات الموضة

عندما اري موضوعا في موقع او مجلة عن اخر صيحات الموضة، أتسأل عن المصمم الذي قدم هذه الصيحات، حيث ان كثير من المصممين يلجأ الي الغرابة في تصميماته حتى ينال بعض الشهرة، كما ان بعض المصممين الاخرين يلعب بالقماش لتقديم ملابس لا تصلح فعليا للاستخدام، ولكنه ينمي الجوانب الابتكارية لنفسه بهذا الأسلوب، لكن يتم تقديم هذه الفانتازيا على انها موضة وهي ليست كذلك. كذلك يجب معرفة الأماكن التي عرضت فيها هذه الموضة، فالموضة تتغير حسب الدولة، لا أقول ان الموضة الإيطالية مختلفة تماما عن الامريكية، لكن لكل بلد موضة خاصة بها.

صيحات الموضة المحلية

رغم أهمية الموضة العالمية، الا انه من وقت للأخر تظهر بعض اشكال الموضة المصرية، كما انه ليست كل موضة غربية تنتشر في مصر، والنتيجة انه يجب تتبع الموضة المحلية لأنها تعتبر هي المقياس الحقيقي لما يناسب الفتاة المصرية، وتخيل لو ان مصمم مصري حاول اتباع موضة أمريكية او فرنسية عبارة عن جيبات قصيرة جدا وشفافة، بغض النظر عن مدي اقتناعك بالفكرة، لان كثيرين سيقولون انها تناسب المصريين، لكن الفكرة ان المصمم يجب ان يستلهم من موضة موجودة بالفعل، ولا يوجد في مصر حاليا ايف سان لوران الذي يمكنه فرض ذوقه علي المجتمع من خلال اطلاق صيحات الموضة الخاصة به وترويجها، لو كنت تري في نفسك هذا فأتمني لك التوفيق.

متابعة اخر صيحات الموضة مفيد في كثير من الأوقات والمبالغة فيه مضرة، كما ان الموضة الغربية (الفرنسية- الإيطالية- الامريكية…….) ليست مناسبة للمصرين بشكل كامل وبالتالي يجب التدقيق عند اختيار بعض صيحات الموضة الغربية ومحاولة تطبيقها في المجتمع المصري.

الكاتب: خالد الشيخ

avatar
مصمم ازياء مصري حاصل علي درجة الدكتوراة في تصميم الازياء، واعمل مدرس (دكتور) بكلية الفنون التطبيقية- جامعة حلوان- قسم الملابس، اكتب هنا في موقع فاشونايد، واعتبره ساحة للحوار المتبادل مع المهتمين بهذه الصناعة حول كل ما يخص تصميم وتصنيع الملابس والازياء.
4 تعليقات علي الموضوع
  1. يقول ahmed:

    بالنسبة للمصانع الموجوده بمصر بتختار الموديلات على اساس ايه يعنى موديلات غربيه بس بيعد التنسيق ام ابتكار

    1. يقول خالد الشيخ:

      مش فاهم السؤال
      لكن المصانع المصرية للاسف تحاول تقليد الموضة الغربية، وفي نفس الوقت تقليد منتجات بعضهم، والنتيجة هي محلات مكدسة بالمنتجات المتشابهة.

      1. يقول محمود على:

        السلام عليكم انا بحب المجال جدا. جداً وانا بشتغل فيه من حوالى سته عشر عاماً وتعلمته بالممارسه و الخبرة والهوايه والتصفح من خلاال الانترنت لكن محتاج الموضوع شويه علم لان العلم و الدراسه اساس اي شيء.. برجاء الافاده يا دكتور
        انا منسق الوان وتركيب موديلات اطقم علي المانيكان فيجوال ميرشنديزر في شركه ملابس ولها اربع عشرة فرع..
        واسف علي الاطاله.. شكرا ارجو الرد

        1. يقول خالد الشيخ:

          اتمني لك التوفيق..
          لكن ارد علي ايه؟ ما هو سؤالك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعجبك الموقع؟

صفحتنا علي فيسبوك

تواصل معنا...

هل تبحث عن موضوع معين؟

اعضاء فاشونايد

في نهاية سنة 2011 انشأنا موقع فاشونايد، واليوم قد اكملنا 8 سنوات ونحن نكتب هذه المقالات الدورية للمساهمة في تعليم تصميم الازياء والنقاش الجاد حول صناعة الملابس الجاهزة أيضا، حتي يجد كل مصمم أزياء مكانا ليقرأ ويثقف نفسه ويتعلم الجديد، او حتي ليفيد الاخرين بتجاربه ويناقش معهم مشاكله ومشاكلهم، وندعوك لتصفح الموقع وقراءة المواضيع عن الموضة والازياء وغيرها من المواضيع التي تناقش صناعة الملابس ، والتي نتمني ان تعجبك وان تفيدك في عملك، وإذا أعجبك موضوع أو كان لديك استفسار يمكن التعليق على الموضوع، كما يمكنك استخدام خاصية البحث لإيجاد المواضيع التي تهمك.

الابتكار والتجديد هو روح هذه الصناعة وتقديم المنتجات المميزة والمختلفة هو جوهر عمل المصمم، وفي عالم الموضة يتطلب تصميم الأزياء مهارات في البحث عن الأفكار الجديدة وابتكارها، كما يتطلب ان يكون المصمم علي دراية بالسوق والمستهلك، والاهم ان يكون قادرا على تحقيق أفكاره فهو متمكن من طرق إعداد باترون الملابس ويمكنه اعداد باترونات الملابس التي يصممها، فهو يعرف ان تصميم الأزياء يظل مجرد فكرة اذا لم يتم تنفيذه فعليا

تصميم الازياء

تعليم تصميم الازياء

الفهوم العملي والواقعي لتصميم الازياء انه مهارة ابتكار الأفكار الجديدة التي تخدم المجتمع بتقديم ما يناسب ثقافته وعاداته ونمط الحياة فيه، كما يساعد علي إقامة المشروعات وتوفير فرص عمل للشباب بدلا من استيراد الملابس من البلاد الأخرى بكل تكاليفها وعيوبها،وتدور مواضيع فاشونايد حول الازياء ومفهوم التصميم وصناعة الموضة بشكل عملي واقعي وبالأسلوب الذي يساعد المصممين المبتدئين على العمل في صناعة الملابس وإنشاء بيوت ازياء مصرية عالمية، تهتم بقيمة الموضة النابعة من الثقافة، وتخدمها، وليس مجرد موضة تابعة تقلد ما يبتكره الأخرين

ولهذا نؤمن أن الموضة والازياء ضرورة لأي شعب واي ثقافة طالما أنها نابعة من ثقافة هذا الشعب، وتلبي احتياجاته وتفي بمتطلباته، كما نقدم من خلال الجمعية العربية دورات تعليم تصميم الازياء ودورات اعداد الباترون وكذلك دورات تعليم الخياطة للمبتدئين التي أفادت الكثيرين في تحقيق حلمهم، وساعدت الكثيرين علي تأسيس مشروع الملابس الجاهزة الناجح الذي أفاد أصحابه كما وفر فرص العمل لآخرين غيرهم.

نساعد المصمم علي النجاح

ومصمم الأزياء يستطيع تشغيل ماكينات الخياطة ويعرف الفرق بين كل مكنة والأخرى، وحتي ولو لم يكن مضطرا لتشغيلها بنفسه، كما انه يعرف أنواع الاقمشة والخامات التي تصنع منها، وكذلك الفرق بين صفات كل قماشة والأخرى، وقبل كل هذا مصمم الأزياء يمتلك ذوق راقي يعجب الناس، ويجتهد في عمله حتي يطور من ذاته فهو يعتبر تصميم الأزياء هوايته وعمله وليس مجرد وظيفة يؤديها مثل اي وظيفة اخري، فلا توجد حدود للنجاح في عالم الازياء.

لدينا فكر مختلف لاننا نعمل في مجال الموضة التي تتغير كل يوم وهذه هي طبيعتها مما يفرض علي مصمم الازياء أن يسعي بشكل دائم نحو تقديم الجديد والمبتكر، ومع مرور السنين تحولت الموضة إلى صناعة كبيرة يعمل فيها الألاف من مصممي الازياء ومعهم ملايين من العمال والفنيين لتقديم هذه المنتجات الجديدة إلى المستهلك. وبهذا أصبح التصميم هو المحرك الأساسي لهذه الصناعة، وإذا كان هناك نقص في تصميم الازياء في السوق المصري مما يعتبر مشكلة بالنسبة للمستهلك، لكنه يعتبر ميزة بالنسبة لصاحب مشروع الملابس الذي يسعي إلى تقديم منتجاته المتميزة فهذا هو الوضع المثالي لأي مشروع جديد يسعي للنجاح، ولكي يستطيع المصمم أن ينجح في تصميم ازياء تخدم المجتمع يحتاج إلى تجهيز نفسه بالمعرفة والمهارات الضرورية لتنفيذ تصميماته، ولهذا يوجد فرق كبير بين مصمم ازياء يرسم أشكال جميلة ومصمم اخر يعرف كيف ينتج منتجات جميلة، والتصميم إذا ظل محبوسا فوق الورقة ولم يتحول إلي منتج فلا قيمة فعلية له.