دورة حياة الموضة

دورة حياة الموضة

صناعة الموضة هي صناعة الجديد والعاملين في مجال الموضة وصناعة الازياء يقدمون الجديد والمبتكر كل يوم لارضاء رغبة الستهلكين في الحصول علي ازياء جديدة في شكلها وتصميمها وهذا ما يسبب دروة الموضة وتغير شكلها كل يوم.

دروة الموضة

تبدأ دورة الموضة بظهور شكل جديد وتصميم مبتكر للازياء في عروض الازياء حيث يقدم اكثر من مصمم اشكال ازياء متقاربة في مضمونها وموضوعها لكن مع تفاصيل مختلفة تناسب كل مصمم وتميزه،. وتقوم مجلات الازياء المتخصصة بتحليل هذه العروض والتأكيد علي الخصائص المشتركة فيها، وتبدأ شركات الازياء في تبني هذه الخصائص وتقديمها من خلال منتجاتها مما يسبب انتشار الموضة.

جورجيو ارماني

جورجيو ارماني

جورجيو ارماني

جورجيو ارماني Giorgio Armani مصمم ازياء ايطالي ولد في 11 يوليو 1934 وقد ترك دراسته في الدباية ليتفرغ لهواية التصوير الفوتوغرافي الا انه ترك التصوير بعد ذلك

بدأ جورجو ارماني حياته كعامل في احد متاجر ميلانو، ثم اشترى قسم للملابس الرجالية، مما ساعده علي اكتساب خبرة كبيرة في مجال تسويق وبيع الملابس والازياء. وبعد ذلك بدأ في تصميم الملابس الرجالية وكانت مهارته المميزة وافكاره المبتكرة محل اعجاب العديد من بيوت الازياء الايطالية في ذلك الوقت، والتي طلبت توظيفه كمصمم لديها، ورغم استمراراه في العمل لاحدي الشركات الايطالية في ذلك الوقت، الا انه نتيجة تميز اعماله كان يعمل كمصمم حر لاكثر من بيت ازياء وصلت الي عشرة في نفس الوقت.

ليكرا سباندكس

ليكراالليكرا والسباندكس من الخامات الصناعية المنتشرة بشدة في اقمشة وملابس اليوم، الخامتين تم ابتكارهم وتسجيل براءات اختراع بهم لصالح شركة دوبون DuPont وكان ذلك في سنة 1958، وقد تم اختراعهم كبديل للمطاط الذي كان يستخدم بكثرة في انتاج الملابس.

الليكرا والسباندكس خامتين تتميزان بقدرتهم البالغة على الاستطالة ثم الرجوع مرة اخري الي شكلهم الأصلي، ولهذا يستخدمان في صناعة الاقمشة المطاطة، وتدخل كلا الخامتين بنسبة بسيطة في التركيب البنائي للقماشة لتعطيها صفة المطاطية الشهيرة، ولا توجد قماشة تتكون بنسبة 100% من الليكرا، رغم إطلاق البعض اسم ليكرا على الاقمشة التي تحتوي عليها. لكن الخامة تكون علي شكل خيوط دقيقة جدا تتعاشق مع باقي خيوط القماشة مثل باقي الخيوط، وتكون دائما في الاتجاه العرض للقماشة، لان الملابس تحتاج الي مطاطية “غالبا” في الاتجاه العرضي فقط.

بيع الملابس المقلدة

الملابس المقلدة

عجيب جدا ما نراه في السوق المصري فقد حطم كل القواعد والأرقام القياسية.

من خلال تصفحي لمجموعة من المواقع المصرية والعربية أيضا لاحظت تكرر كلمة “هاي كوبي” او تقليد درجة اولي وغيرها من الكلمات، سواء كان لترويج الملابس او غيرها من المنتجات الأخرى مثل الساعات والاكسسوارات وحتى الموبايل والتابلت، وليس غريبا ان تستخدم هذه الكلمات في مواقع غير معروفة او يستخدمها اشخاص لا يدركون معني استخدامها، لكن الغريب فعلا ان تستخدم هذه الكلمة علي مواقع كبيرة، تمثل شركات لها وضعها في السوق المصري.