المقابلة الشخصية

مقابلة شخصيةبمناسبة انتهاء العام الدراسي وتخرج الكثير من الطلبة والذين سيسعون بلا شك الي التقدم لشغل الوظائف في مصانع وشركات الملابس الجاهزة منهم المصممين ومنهم معدي الباترون ومسئولي الإنتاج والجودة…….

تعتبر المقابلة الشخصية هي اول خطواتك نحو الحصول على الوظيفة وينطبق عليها كل قواعد المقابلات الشخصية لاي وظيفة اخري كما ان هناك بعض القواعد الخاصة بمجالنا، ولعل السبب الرئيسي في وجود هذه القواعد هو ارتباط مجال عملك بالملابس وهي اول ما يعطي الانطباعات عنك في مقابلة التوظيف.

أولا انت لا تستجدي أحد للحصول على الوظيفة، فلو كنت تناسبها فستحصل عليها، والعكس لو أنك غير مناسب فلن يغامر أحد باختيارك، وجودك كموظف في الشركة هو نوع من الشراكة بين مجموعة من الافراد الناجحين ولن تقبل أي مجموعة بانضمام عضو فاشل اليها، قدراتك ومهارات هي ما سيجعل الشركات تتمني توظيفك.

اوسكار دي لارنتا

اوسكار دي لارنتا يعتبر اوسكار دي لارنتا من أشهر مصممي الأزياء العالميين ويمتلك علامة خاصة باسمه وهو من مواليد جمهورية الدومينكان، ودرس الرسم في مدريد بإسبانيا ومن خلال دراسته للفن تعلق بعالم الموضة والازياء وبدأ في التصميم لصالح مجموعة من بيوت الأزياء الإسبانية، هذا بخلاف عمله في تصميم الأحذية والاكسسوارات، ومن أشهر بيوت الأزياء التي عمل معها قبل ان يستقل بنفسه كان بيت أزياء ديور.

اتجه بعد ذلك الي التركيز في تصميم الأزياء فقط كما ترك ديور، وأطلق علامته الخاصة عام 1965، ونال دى لارنتا عدة جوائز واوسمة في مجال الموضة والتصميم، حيث أصبح رئيس مجلس المصممين الامريكان من عام 1968 لعام 1988 ثم من عام 1973 لعام 1976 وتلقى عام 1990 جائزة الانجاز عن مجمل اعماله من مجلس الموضة والمصممين الأمريكي، ثم اخيرا عام 2000 اختير كمصمم العام، وجدير بالذكر انه تخلي عن جنسيته ليحصل على الجنسية الامريكية عام 1971.

الانتاج الكمي

Marks and Spencerأثرت الحرب العالمية الأولى في أوروبا عام 1914 على ملابس النساء والموضة، وأصبحت الملابس العملية الجاهزة البسيطة أساسية لدي كل شخص بدلا من الملابس المزركشة الممتلئة بالتفاصيل، ويرجع ذلك الي طبيعة المجتمعات في هذه الفترة خصوصا بعد انتهاء الحرب.

وتعبر هذه بداية التحول من انتاج الأزياء بشكل فردي الي انتاجها بشكل كمي، مما اثر علي شكلها وكمياتها وكذلك الأسعار، حيث اختفت التفاصيل الزخرفية وظهرت بدلة للسيدات تقلد بدلة رجال الأعمال الرجال، واختفت الكورسيهات وظهر بدلا منها الشكل البسيط للملابس، وأصبحت الجيبات واسعة لتسمح بحرية الحركة لوكن بدون مبالغة كما كان في السابق، وكان هذا التغيير بسبب الحاجة إلى تبسيط شكل الملابس بسبب ارتفاع تكلفة العمالة.

عبد محفوظ

عبد محفوظ

لا يخجل عبد محفوظ من بداياته المتواضعة في عالم الموضة رغم انه يعد حاليا واحدا من أشهر المصممين العرب، ويري ان نجاحه يرجع الي حبه لعمله والاعتزاز به خصوصا عرضه الأول، وهو من المصممين المجتهدين الذين يعملون بذكاء ومثابرة ويسعون الي النجاح بخطي ثابتة، ويعتبر عبد محفوظ مثالا للمصمم المجتهد الذي يتحدي ظروفه ويسعي الي النجاح مهما كانت العوائق والصعاب.

نشأ في اسرة تعمل فمهنة الخياطة ولكن على نطاق ضيق فتأثر بها، ورغم دراسته البعيدة عن مجال الأزياء حيث درس الهندسة الالكترونية الا انه قرر العمل في مجال تصميم وإنتاج الأزياء ويعتبره عشقه الأول وحلم حياته، ورغم ان مجال تصميم الأزياء لم يكن رائجا مثل الخياطة في هذه الفترة الا انه افتتح محل خاص به في بيروت سنة 1983.